يحل الشتاء…
حمزة الشافعي تنغير/المغرب

يحل الشتاء مهرولا،
فتحتل سحبه كل أركان السماء،
وينتظم البرق و الرعد في لا انتظام،
ليبدأ قصف الأنفاس البريئة.
تنسحب كل الزهور المتبقية باستحياء،
تتكون وديان وبرك هنا وهناك
وتجرف معها أوراق الشجر وهي تحتضر
على أديم الأرض جراء لامبالاة الخريف.
ننتظر إطلالة الربيع،
كي ينبعث صفاء أرواحنا بزحفه،
وتشتعل الأرض زهورا
تطفئ حر الصيف
الغائب،
خوفا من جبروت الشتاء
الذي حل مهرولا.
لكن…
قضي على الشتاء الأسود فجأة،
كيف اذن؟!!
(….)
نتبادل ألغاما نظنها رسائل شفاء،
نتبادل نظرات زائفة
سرعان ما تذوب فتصير حقدا.
حتى الشتاء المدجج بالوجل،
لم يعد يقوى على العودة!
فلم العودة ؟
فالأرض مازالت مسكونة
‘بأحاسيس متوحشة’.

حمزة الشافعي
تنغير/المغرب

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. ميسون حنا : مسرحية “الحلم”.

مسرحية من أربع لوحات سأنشرها تباعا ، مثلت هذه المسرحية ضمن فعاليات مسرح الهواة عام …

| جمعة عبدالله : قصيدة : أم الشهيد للشاعر يانس ريتسوس ( ΓΙΑΝΝΗΣ ΡΙΤΣΟΣ ).

قصيدة : أم الشهيد   يا ولدي , لا أعرف أي قدر كتب عليك وعليَّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *