الرئيسية » أدب ثورة تشرين » عبد الستار نورعلي: المُعلَّقة….؟

عبد الستار نورعلي: المُعلَّقة….؟

في مطعمٍ
يرتادُهُ أنصارُ بغدادَ الأمينةْ،
وساحةٍ
ملأى بأصواتٍ رصينةْ،
فتّحْتُ قلبي..
كي أحسَّ دفءَ لوحةٍ..
مُعلَّقةْ
على جدارِ الجبلِ الممتدِّ..
في السماءْ.
ناديْتُ تاريخَ ابنِ قاسمِ العتيدْ:
كيفَ استطعْتَ أنْ تبنيَ،
أنْ تعلوَ،
أنْ تخطَّ آثاراً على الترابِ..
دونَ أنْ تنهدَّ حتى اليومْ!
سألْتُ ابنَ (مدينةِ الثورةِ)،
و(الشعلةِ)،
و(الإسكانْ):
عنْ ذلكَ الزمانْ.
أجابَني سائقُ ذاكَ التُكتكِ..
الصغيرُ والمَليانْ:
أنا ـ هنا ـ حفيدُ تلكَ الأرضِ..
ضلعي وفؤادي..
ودمي الغَـلْيانْ
منْ (خَلَفِ) الغَلْبانْ
يومَ ارتدى رسالةَ الزعيمِ..
ذاكَ الفارسِ العَفّانْ.

عبد الستار نورعلي
الجمعة 13/12/2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *