سعد جاسم: تفاحة الجحيم

* تعالَ
كي نرسمَ شجرةً
ونؤثثها باعشاشٍ دافئةٍ
ونزيّنها بطيورٍ ملوّنةٍ
ونُسمّيها : شجرةَ الغوايةِ
أَو شجرةَ الحكمة
ثم نرسمُ على واحدٍ من أَغصانِها
تفاحةً ناضجة
ونُسمّيها تفاحةَ حواء
تخليداً لإسمِ أُمِّنا الاولى
– حسناً …
* إِبدأْ أَنتَ
ـ لا يَهُم …ها أَنا أَرسمُ الشجرة
إِرسمي أَنتِ الطيورَ والاعشاش
إِياكِ أَنْ تنسي العيونَ والأَجنحة
* لالالا مستحيل
طيّبْ : إِرسمْ أَنتَ التفاحة
لاتنسَ أَنْ تجعلَها بالاحمرِ الناري
– لكِ ماتشتهين

* يااااااه يالها من شجرةٍ ساحرةْ
وأَروعُ مافيها هذهِ التفاحةُ الشهية
– عرفتُ أَنكِ ستقولينَ هذا
هاهاهاهاهاها أَيتها الأُنثى الماكرةْ

– مارأيُّكِ أَن نتركَها تتنفسُ هواءَ الطبيعة
حتى لاتجفَّ وربَّتما تموت ؟
* اممم
امممممممم
آآآآآآآآآآآآه

– ماذا بكِ ؟
ماالذي حصلَ لكِ؟

* آآآآآآه أنا جوعانةٌ حبيبي
فما هو رأيكَ أَنْ تقطفَ لي
هذهِ التفاحةَ الوحيدة ؟
– آسفٌ جداً حبيبتي
أُريدُكِ أَنتِ التي تقطعينَها
وأَنتِ التي تبدأينَ بقضمِها
لأَنني لاأُريدُ أَنْ أُكررَ
خطأَ أَبي الاول
وأُنفى بسببِ رغباتكِ
أَو من أَجلِ تفاحة
الى جحيمٍ آخر
————————-
30-10-2019

شاهد أيضاً

محمّد الدرقاوي: أرض خصبة لم تكن موعودة

طرق باب صديقه إبراهيم ، فتحت الخادمة الباب ، رحبت به ثم دلف وهو يسالها …

قصص قصيرة جدا
بختي ضيف الله – الجزائر

1- إرث استفاقت على قرع نعالهم عائدين؛ يستعجلون بقسمتهم. لم تبق غير مساحة قبر واحد …

فاروق مصطفى: رسائل (حياة) تفترش الذاكرة من جديد

وانا ابحث في مكتبتي عن رواية ( يهوذا الاسخريوطي ) هذه الرواية التي خطتها يراعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *