مهند طلال الأخرس: في أروقة المكتبة الوطنية الجزائرية

الكاتب في المكتبة الوطنية والاطلاع على بعض مواد الارشيف المسترد

في اروقة المكتبة الوطنية اخذتني الخطوات كي اخفي الدمعات بعيدا عن النبيلتين ، وحدها أية سارت مع خطواتي وسألت عن اسباب تلك الدمعات، لم استطع الاجابة، فقد كانت الدمعات تزاحم الكلمات وتأخذ مكانها، لم اجد مهربا من سؤال اية المتكرر” ويش بيك ويش جرالك”، وحدها جدارية كبيرة ذات نقاط عديدة معلقة على احد اعمدة المكتبة تتحدث عن
مهام المكتبة الوطنية واهدافها اسعفتني بإعطائي بعض الوقت الذي سمح لنفسي باسترداد بعض توازنها المهزوز في اروقة المكتبة الوطنية والمستباح في كل عواصم الدنيا والشتات….

تمالكت نفسي وشددت بكفي على يد اية واستمريت بالقراءة، كانت الجدارية طويلة وكذلك مهام المكتبة المكتوبة عليها واهدافها، ذلك الوقت وتلك البرهة اعطت المجال للنبيلتين للالتحاق بنا مجددا.

عادت نبيلة وامتلكت زمام المبادرة وناصية الكلام واخذت تقرا لنا الجدارية وتشرح لنا عن مهام المكتبة الوطنية:

· جمع وحفظ وتبليغ التراث الثقافي الوطني أيا كانت وسائطه وتكفل التفتح على التراث العالمي.

· تشارك في تطوير الشبكة الوطنية للمكتبات والوثائق، وفي هذا الإطار تضطلع المكتبة الوطنية بما يأتي:

· تجمع شموليا الوثائق الخاضعة للإيداع القانوني وتعالجها وتحافظ عليها دوما وتطبق التشريع المرتبط بها.

· تقتني وتعالج وتحافظ وتوزع المؤلفات والوثائق المكتوبة والسمعية والبصرية الصادرة عبر التراب الوطني وفي الخارج.

· تجمع مجموعات المخطوطات والقطع النقدية والأوسمة والوثائق النادرة والثمينة ذات الأهمية الوطنية وتضبط فهرس ذلك.

· تكون وتحافظ على مجموعات الوثائق المختلفة والمطبوعات والمخطوطات التي تتعلق بالجزائر، أو التي يؤلفها جزائريون، والمنشورة في الخارج، وكذلك الخرائط والتصاميم الموسيقية والمؤلفات الصوتية والسمعية البصرية.

· تحافظ على المطبوعات الرسمية الأجنبية المحصل عليها من خلال تطبيق الاتفاقات والاتفاقيات للتبادل الدولي وتتصرف تصرف المؤتمن عليها.

· تضع تحت تصرف المستعملين، لاسيما الباحثون، الوثائق والوسائل المادية الكفيلة بتسهيل نشاطهم.

· تشارك في تطوير البحث.

· تبادر بالمشاريع وتشارك في برامج البحث التي لها علاقة بميادين نشاطها.

· تعد وتنشر المواد الوثائقية الثانوية التي تتعلق بالتعرف على الوثائق المعنية وتحديد أماكنها (الفهارس المرجعية، قواعد المعطيات، خزائن المعلومات والفهارس الجامعة….).

· تقوم بإعداد جرود التراث الثقافي الوطني المكتوب والمحافظ عليه في المكتبات عبر التراب الوطني وفي الخارج.

· تشاك في تطوير اقتصاد المكتبات وتقنيات الوثائق.

· تشارك في التكوين وتحسين المستوى وتجديد معلومات المكتبيين والتقنيين والأخصائيين في الإعلام العلمي.

· تقوم بتبادل الوثائق والمعلومات العلمية والتقنية مع المكتبات والمؤسسات العلمية الوطنية والأجنبية.

· تشارك في إقامة الشبكة الوطنية لمراكز الوثائق ومصالحها وفي سيرها.

· تشارك في إنجاز شبكات المطالعة العمومية وفي تنشيطها

· تنظم الأنشطة والتظاهرات الثقافية والعلمية التي لها علاقة بهدفها

· تقدم خدمات المساعدة التقنية للمكتبات الأخرى ومراكز الوثائق ومصالحها في البلاد.

· تسند إلى الوثائق، التي تنشر عبر التراب الوطني، الرمز التقنيني المقرر في إطار الاتفاقات الدولية.

الأهــداف

· إصدار نشرات وصفية للوثائق الموجودة وتحديثها بقوائم المقتنيات الجديدة.

· تجميع البحوث والقوائم الببليوغرافية المنجزة من مصلحة البحث الببليوغرافي من أجل إمداد الباحث وتحديثها بما تسمح الظروف.

· إعداد ببليوغرافيات حول مواضيع تخص الجزائر (تاريخ، اقتصاد، سياسة …الخ)

. إعداد فهارس المعارض التي تقام حول الجزائر

· تجميع المداخلات المعروضة خلال الأيام الدراسية سواء المنظمة من طرف المكتبة أو المؤسسات الخارجية.

ورغم كمية الانشاء الواردة في الجدارية والاطالة والزيادة الواردة في حديث نبيلة إلا اننا جميعا كنا بحاجة لكل ذلك الوقت لنستعيد توازنا نفسيا كنا لتونا قد فقدناه في تلك الاروقة، كنا كأننا خارجين لتونا من بيت عزاء كبير، لم يُسكب دموعنا فحسب؛ بل هزنا في اعماقنا، واعتقد اننا في تلك اللحظة لم نتوقف عن البكاء بمحض ارادتنا او بمشاغلة انفسنا بقراءة تلك الجدارية التي تتحدث عن مهام واهداف المكتبة الوطنية، بل ان ما حصل كان نتيجة طبيعية لنضوب الدمع عن الاعين واستمراره في القلوب كجرح نازف لا يتوقف طالما بقي الاحتلال الغاشم جاثم على صدر وطننا فلسطين، وطالما بقي ابناء ذلك الوطن في المنافي والشتات يموتون في شتى الاصقاع بعيدا عن مهوى فؤادهم وثرى اجدادهم يخترق جثثهم البرد دائما، ففي المعتقد الفلسطيني السائد، ان كل فلسطيني ان مات بعيدا عن موطنه ومنبته الاصلي يبقى جسده باردا يغزوه الصقيع في كل الفصول؛ لا لشيء كثير، بل لانه مات وحيدا وبعيدا عن الدم المتوارث فيه والمجبول بحب تلك الارض، فالارض هناك في فلسطين تمدك بالهوية وبالطعام والغذاء، ثم تطلبك لتأويك إليها، وذلك ما نسميه الاصالة والارث التاريخي بتوحد الجسد مع الارض.

بعد تجاوز تلك الاروقة الحافلة بالكثير من الذكريات والفعاليات، وبعد هذا الاستطراد الوارد بالنشرة التعريفية الخاصة بالمكتبة والمتعلق بتاريخها ونشأتها، وبعد تلك الجدارية التي اطلعتنا على مهام المكتبة واهدافها، استعدنا كثيرا من عافيتنا ونشاطنا، مما سمح لنا بمواصلة الجولة في الطابق الارضي بغية البدء بجولتنا على اقسام المكتبة ومصالحها، وكانت البداية من عند مصلحة المخطوطات والكتب النادرة، وهذه المصحلة باقسامها الثلاث استغرقت الوقت الاطول في زيارتنا بل انها استنفذته، إلا ان هذا الاستنفاذ كان مبررا؛ إذ تعتبر المخطوطات أحد أهم المصادر التي نتعرف من خلالها على ذاكرتنا الحضارية والتاريخية والثقافية، حيث تعد المخطوطات نافذة نطل من خلالها على الإسهامات العلمية والأدبية والاجتماعية والدينية التي تركها اسلافنا لشعوب المغرب العربي في مختلف المجالات..

ومع مرور الوقت والزمن، أصبحت هذه المخطوطات أهم ثروة بالنسبة لنا، خاصة وأنها تعرضت ومنذ الحقبة الاستعمارية إلى عمليات نهب وإحراق أتت على بعضها وتركت البعض الآخر، استطاع لصوص الزمن الحالي الاستحواذ عليها، مستعينين بالمال حيناً وبالوساطة في أحيان كثيرة.

والمخطوط الجزائري تعرض ما قبل الاستقلال إلى عملية النهب والسلب من الجيوش الفرنسية والمبشرين، وما مكتبة الأمير عبد القادر بعد الاستيلاء على عاصمته المتنقلة ”الزمالة” إلا دليل على ما تعرض له الكتاب والمخطوطات من السرقة والعبث من قبل المحتل الفرنسي واعوانه، وما جرى لمكتبة الأمير يمكن قياسه على ما حصل لمئات المكتبات، بل آلاف الأسر الجزائرية التي كانت تملك كمية هائلة من المخطوطات والتي استولت عليها الجيوش الفرنسية الغازية في حملتها لإخضاع المناطق التي قاومتها.

كما لا أحد يستطيع أن ينكر أن رواد المقاومة الشعبية والذين يجتمع عليهم الشعب الجزائري هم رجالات علم ودين ويملكون من خزائن الكتب الكثير، إضافة إلى طلبتهم ومريديهم، وما جمعوه من كتب أو اقتنوه أو اشتروه وأثروا به مكتباتهم، سواء في رحلاتهم العلمية أو الحج لبيت الله، ناهيك عن التبادل الذي كان يتم بين الزوايا والمساجد، ونسخ المخطوطات التي يتم تأليفها أو هي جديدة تم اقتناؤها، أو المخطوطات التي تنقلت مع موجات التهجير بعد فشل موجات المقاومة المتعددة إلى الحجاز والشام مع أصحابها، وبقيت هناك في هذه الدول المستضيفة للجاليات الجزائرية، أو حبيسة للأوقاف والأربطة بمنطقة الحجاز في مكة والمدينة على الخصوص والروابط المغاربية المتواجدة في الشام وفلسطين بوجه خاص.

أما المخطوطات المتبقية من الحقبة الاستعمارية عند العائلات أو في مساجد قصور الصحراء والزوايا فهي الأخرى تعرض البعض منها للنهب والاستيلاء عليها وتهريبها نحو المشرق تحت غطاء التحقيق وللغرب تحت غطائات ووسائل متعددة.

والأسباب في ضياع مئات بل آلاف المخطوطات الجزائرية تعود إما لجهل من بحوزتهم هذه المخطوطات من قيمتها أو لتفشي الأمية لكثير من العائلات التي كانت تتصدر الحياة الثقافية في الجزائر، أو لتلفها وتعرضها للرطوبة والفئران في الخزائن القديمة مما يجعلها في حالة تعفن وتحلل متقدمة لعدم فتح هذه الخزائن واعتقاد البعض أنها موجودة للتبرك بها باعبتارها من تركة الأجداد ومخلفاتهم الثقافية والعلمية.

ومنذ بداية جولتنا في المكتبة (من عند مصلحة المخطوطات والكتب النادرة) ادركنا سريعا هذه الاهمية البالغة؛ حيث وجدنا المكتبة تحتوي على ثلاثة أقسام لها علاقة بالمخطوطات، حيث تزخر مصلحة المخطوطات في المكتبة بعدد لا يستهان به من المخطوطات والمطبوعات في شتى العلوم مكتوبة بلغات متعددة، منها اللغات المعروفة، كالعربية والفارسية والعثمانية والفرنسية، ومنها غير المعروفة، والتي تنتظر البحث والدراسة التحليلية. وهنا بالذات يبرز دور واهمية المكتبة الوطنية، اذ انه لا يمكن لأي منصف نكران الجهود المبذولة من قبل المكتبة الوطنية من أجل حماية المخطوط الجزائري وإعادة ترميمه وتأهيله وحفظه وتبويبه، وهذا ما ستتأكدون منه بمجرد اطلاعكم على قسم المخطوطات والاقسام الثلاثة المرتبطة به.

القسم الأول هو قسم المخطوطات النادرة، ويحتوى على 42 ألف مخطوط، و3900 عنوان من الكتب النادرة باللغتين العربية واللاتينية، كما يتولى القسم إعداد فهارس للمخطوطات وتوجيه الباحثين، ويتولى كذلك زيادة الرصيد من المخطوطات والكتب النادرة عن طريق البحث والشراء وقبول الإهداءات والتبادل والاسترجاع والاستبدال.

ويبلغ رصيد مصلحة المخطوطات من المخطوطات، هو 4298 مجلداً، بينها 2351 مجلداً من الكتب النادرة، وأما أقدم كتاب نادر فيها، فهو كتاب متخصص في التاريخ يعود إلى العام 1495م، باللغة اللاتينية، وقد اكتشف مؤخراً في أرشيف المكتبة، ويتمثل أقدم مخطوط تضمه المكتبة الوطنية الجزائرية بجزء من مصحف يعود إلى القرن الثاني الهجري، مكتوب على جلد الغزال ومكتوب بالخط الكوفي العراقي، ويتألف من ثماني صفحات.

أما القسم الثاني فهو قسم التصوير؛ ويتولى تصوير المخطوطات والوثائق المهمة وترقيمها للحد من الإطلاع المباشر عليها خوفًا من تلفها، كما يحتوى هذا القسم على ثلاث ماسحات ضوئية وجهاز لاستنساخ الميكروفيلم.

أما القسم الثالث فهو قسم الحفظ والتجليد؛ ويتولى حفظ كل الوثائق من أى تلف مادي، كما يحتوى على مختبر للتحليل والترميم، وآلة للتعقيم والتطهير.

وهذه الاقسام الثلاث بضخامتها واهميتها اخذت الوقت الاطول من الزيارة، لكنه كان الاهم والاجمل، وكان اهم ما يميزه( بالاضافة طبعا لاهمية وندرة المخطوطات التي يحتويها) ان مسؤولية هذه الاقسام جميعا تقع على عاتق الاناث وهذا ما تلحظه اعين الزائرين سريعا، وهذا ما دفعني للبوح في هذه الملاحظة، فأجابت احداهن بابتسامة كبيرة: ستجد كذلك بان معظم رواد المكتبة من الاناث، فاستغربت اكثر، لكن هذا ما كان واقعا لمسناه بشدة ما ان امتدت خطوات زيارتنا الى قسم المطالعة والاعارة والبحث العلمي ايضا، وكان اول عنصر ذكوري المحه في قسم السمعيات والبصريات، وهو قسم لاصحاب الاعاقة السمعية والبصرية!

بدأنا نستشعر ان الوقت آخذ بالنفاذ، مما دفعنا لاستعجال الخطوات وكذلك الشروحات المرافقة وهو نفس الامر بالنسبة لمرافقتنا، مما شجعنا لان نطلب منها الاختصار والاقتصاد بالجولة كسبا لما تبقى من الوقت والاكتفاء بما احطنا به علما ومعرفة، تفهمت مضيفتنا الامر سريعا وسارت على نفس الهدى، واضافت شرحا عاما عن بقية الاقسام مستعرضة اسماء الاقسام مشفوعة ببعض المعلومات، وكانت نبيلة من فطنتها ان ضبطت حديثها وشرحها عن الاقسام حسب ايقاع خطواتنا، اذ كانت تتوسع بالشرح عن ذلك القسم الذي نمر بمحاذاته ونقرأ يافطته بما يتلائم وسرعة خطواتنا، لم يكن يبطئ مقصدنا في تلك اللحظات إلا اية الصغيرة، فقد كانت توزع الابتسامات على من يخرج من القسم للاطلاع على مصدر الحديث على ابواب مداخلهم وكانوا هم بدورهم لا يبخلون عليها بالملاطفة والتلويح فنضطر نحن للتسليم والتعارف ثم نأخذ اية وما تبقى من ضحكاتها ونمضي.

تابعنا المسير والمرور على بقية الاقسام وتابعت نبيلة بدورها تعريفنا ببقية المصالح (الاقسام) التي تتكون منها المكتبة:

4) مصلحة الرصيد المغاربي 5) مصلحة الهيئات الدولية 6) مصلحة التزويد7) مصلحة المعالجة الفكرية والتحليلية 😎 مصلحة الاعلام الآلي 9) مصلحة تسيير الاعارة وتوجيه القراء 10) مصلحة المطالعة العامة 11) مصلحة الطفولة والشباب 12) مصلحة التبادل و الهدايا 13) مصلحة التكوين 14) مصلحة التنشيط 15) مصلحة البحث العلمي والمنشورات 16) مصلحة الموارد البشرية 17) مصلحة الميزانية والمحاسبة 18) مصلحة التجهيز 19) مصلحة الصيانة 20) مصلحة الوقاية والأمن 21) مصلحة الايداع القانوني 22) مصلحة السمعي البصري 23) مصلحة الدوريات 24) مصلحة البحث البيبليوغرافي.

تابعنا المسير بنفس الوتيرة، واكملنا جولتنا بنفس السرعة، مما اشعرنا اننا كسبنا بعضا من الوقت، وهذا ما استشعرته نبيلة ايضا من وقع خطواتنا، فعادت لتزودنا بجزء من المعلومات كان لا بد من الاطلاع عليها، حيث اضافت بأن المكتبة الوطنية تقدم العديد من الخدمات المكتبية المتطورة والفاعلة لجميع الباحثين وتتمثل تلك الخدمات في:

خدمة الإعارة:
تعد الإعارة واحدة من أهم الخدمات التي تقدمها المكتبة الوطنية، ويحق لجميع المواطنينالاستفادة من خدمات الإعارة الداخلية والخارجية وفقا للإجراءات المعمول بها وتستخدم المكتبة في تقديم خدمةالإعارة النظام الآلي الالكتروني.

الخدمة المرجعية:
تتمثل الخدمة المرجعية في تقديم المراجع والمصادر والمعلومة المطلوبة للباحثين، وإعداد قوائم ببليوغرافية لهم عند الضرورة، كما تشمل إرشاد القراء وتوجيههم إلى الأقسام التي يحتاجونها في المكتبة، بالإضافة إلى الإجابة عن الأسئلة المرجعية التي يتقدم بها المستفيدين بشكل مباشر، أو عن طريق الهاتف أو الفاكس أو البريدالالكتروني.

خدمة الإحاطة الجارية بمصلحة الدوريات:
تتركز هذه الخدمة في استعراض الوثائق ومصادر المعرفة المختلفة التي تصل إلى المكتبة، واختيار المواد التي تناسب احتياجات المستفيدين وإعلامهم بها من خلال الفهارس التي تصدرها بانتظام مصلحة الدوريات.

خدمات الدوريات:
تعد من بين الخدمات الرئيسية بالمكتبة لما تضمه من تقديم معلومات حديثة ومتطورة في المجالات المعرفية المختلفة، من خلال الدوريات الورقية أو الالكترونية.

خدمة المطبوعات المودعة:
تعد المكتبة مكتبة لإيداع جميع المطبوعات، وبهذا تقدم المكتبة خدمتها ممثلة في النتاج الفكري الوطني من كتب ورسائل جامعية ومطبوعات أخرى يتم إيداعها بالمكتبة، بالإضافة إلى الأشرطة السمعية والبصرية والأقراص المدمجة، كماتضم النشرات والاتفاقيات والكتب والتقارير والدراسات والإحصائيات وغير ذلك من المطبوعات التي تصدرها الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، وتشمل هذه الخدمة أيضاً جميع المطبوعات المتوافرة بالمكتبة الصادرة عن بعض المنظمات العربية.

خدمات البحث الآلي في قواعد المعلومات و فضاء الانترنيت:
تعرف هذه الخدمة بأنها نظام استرجاع المعلومات والبيانات بشكل فوري ومباشر عن طريق المحطات الطرفية التي تزود الباحثين بالمعلومات المخزنة في قواعد المعلومات. كما يستطيع الباحث أن يستخدم الأجهزة المتوفرة في فضاء الأنترنت بالمكتبة.

خدمات مكتبة الطفل:
تقدم المكتبة خدمات متميزة للأطفال وفق أعمارهم المختلفة ومستويات تعليمهم، مثل: الإعارة على نوعيها الداخلية والخارجية للكتب، ورواية القصة والغنائية، والمسابقات الثقافية والرسم.

توقفت هنا وراقني المكان وحجم التجهيز والتزويد والعناية فيه، واخذت صورة لمكان انيق وراق في كل ارجائه واركانه، إلا انه كان خال من الاطفال وهم الركن الاساسي فيه، فتألمت! ابتسمت نبيلة وتفهمت الوضع، إلتفت الى اية وطلبت منها ان اصورها ومن خلفها الكتب والالعاب والتجهيزات ومكتبة خاوية يتردد فيها الصدى بغضب، واسيت نفسي بنفسي وقلت: لا بأس، فأية لوحدها تنوب عن بقية الاطفال في هذا اليوم، فحضور الاطفال الى المكتبات مازال فرض كفاية في مجتمعاتنا العربية .

خدمات ذوي الاحتياجات الخاصة:
يتم تقديمها للذين بإمكانهم التردد على المكتبة من هذه الفئة بما في ذلك خدمةالمكفوفين عن طريق توفير المطبوعات الورقية الصادرة بطريقة (برايل) وكذلك توفير الحواسيب الخاصة بهم داخل المكتبة للاستفادة من المعلومات المخزنة في قواعد البيانات وشبكة الانترنت.

خدمة تصوير مصادر المعلومات:
تعد من الخدمات المهمة التي تقدمها المكتبة للباحثين والدارسين والقراء بالنسبة لمصادر المعرفة التي لا تعار خارج المكتبة كالمخطوطات والكتب النادرة والمطبوعات الحجرية، وتشمل تصوير واستنساخ المعلومات المطلوبة من مصادرها الورقية إلى مصادر رقمية.

مع بدء ظهور البحر الازرق وذلك المدى المفتوح خلف الباب الزجاجي، استشعرنا قرب نهاية جولتنا، فبدأنا بشكر نبيلة على هذه الجولة المفعمة والمكتنزة بالمعلومات دون ان نغفل طبعا عن اظهار اعجابنا بالمكتبة وكوادرها واقسامها ومحتوياتها، قاطعتنا اية بقولها: “المكتبة كبيرة بزاف” فاغتنمت نبيلة الفرصة لاخبارنا عن اهم واكبر خمس مكتبات عربية:

مكتبة الإسكندرية
حيث تعتبر من أعرق المكتبات التى أُنشئت على وجه الأرض، وأُعيد بناؤها فى عام 2002 بالتعاون بين الحكومة المصرية ومؤسسة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة، وتتميز المكتبة الجديدة بالتصميم العصري الجميل الذي يضمن دخول إضاءة طبيعية، كما أنها تحتوي على عدد كبير من المخطوطات والكتب ومتاحف لمراحل مختلفة من تاريخ الثقافة البشرية وقبة فلكية.
علي ابو طوق
مكتبة جامعة القرويين بالمغرب
حسب تصنيف منظمة اليونسكو وموسوعة جينيس فإن جامعة القرويين بفاس في المغرب الأقصى تعد أقدم جامعة في العالم، وهذه الجامعة قامت ببناءها السيدة فاطمة بنت محمد الفهري القريشي (وهي حفيدة عقبة إبن نافع) هجري 245/ 859 ميلادي، وقد أنفقت في ذلك كل مالها وظلت صائمة طيلة تشييدها، وكذلك الامر بالنسبة لمكتبتها، اذ تعتبر من أقدم المكتبات فى العالم، ورممتها المهندسة المعمارية عزيزة شواني، وتمتاز هذه المكتبة بالاضافة الى قدمها بمتاهات من الغرف التى اعتكف فيها الطلاب والعلماء في معزل عن العالم الخارجي.

المكتبة الظاهرية في الشام
أسسها الظاهر بيبرس عام 676 هجرية، وتقع ضمن المدرسة الظاهرية الكائنة في باب البريد بجانب المسجد الأموي في دمشق القديمة، تحوى نفائس المراجع وكما كبيرا من الكتب والمخطوطات والمراجع، وضمت إليها العديد من المكتبات الأخرى على مر السنين وتعد واحدة من أهم المكتبات العربية، كما أوقف الكثير من المسلمين كتبهم على طلابها، إذ كانت في أول أمرها مدرسة.

وقد تم نقل مخطوطاتها ومراجعها حاليا لحفظها فى المكتبة الوطنية المركزية (مكتبة الأسد) التى تعد أكبر المكتبات وأهمها وتحتوى على آلاف من امهات الكتب والمراجع والمخطوطات النادرة.

المكتبة الوطنية الجزائرية
تبسمت نبيلة حين جائت على ذكر المكتبة الوطنية الجزائرية ومكانتها، واضافت، اظنكم قد اطلعتم وتعرفتم على اهميتها من خلال جولتكم هذه ومن خلال اطلاعكم على تاريخها ونشأتها ومحتوياتها ودورها واهدافها، بما يروي ظمأكم ويشفي غليلكم، ونحن بدورنا بادلانها الابتسامة، واضفنا: ونحن شهود على ذلك وعلى استحقاقها تلك المكانة.

المكتبة الوطنية العراقية
يعود تاريخ المكتبة الوطنية إلى فترة الإحتلال البريطاني عام 1920 عندما تألفت لجنة خاصة من كبار الأدباء والعلماء والوجهاء العراقيين وأخذت على عاتقها جمع التبرعات من المال والكتب لتأسيس مكتبة عامة، وقد تم فعلا افتتاحها فى 16/ 4 / 1920م ، وسميت بمكتبة السلام تيمنا ببغداد مدينة السلام، وبعد مرور سنوات أصبحت المكتبة تابعة إلى وزارة المعارف ثم انتقلت إلى المدرسة المأمونية وأصبح اسمها المكتبة العامة.

ونحن نقترب من آخر الرواق، ودعنا مضيفتنا بحرارة شاكرين لها حسن الضيافة والاستقبال وسلمنا عليها وسلمناها باجات الزيارة الخاصة بنا، وطبعا لم ننسَ التقاط بعض الصور التذكارية معها قبل المغادرة، عدنا وشكرناها مرة اخرى وواصلت خطواتها معنى حتى آخر الرواق حتى فتحت لنا الباب وكان ذلك آخر عهدنا بها، فخرجنا مفعمين بالامل وعادت هي تحمل الامل وتنثره في اروقة المكتبة وفوق رفوف الكتب الكثيرة التي لا تنتهي، شعرت وانا ارقب خطواتها المنسحبة الى داخل اروقة المكتبة بأنها تستمد رغبتها في الحياة من كل زائر تخطوا اقدامه ارض المكتبة.

بعد وداع نبيلة وعند خروجنا من الباب مباشرة يبدأ البحر الازرق بالظهور، نبتعد عن الابواب الزجاجية بخطوات قليلة لنستمتع اكثر بمنظر الافق الازرق الذي يغطي المكان، ففي ذلك المكان ترتبط السماء بالبحر في عناق ازلي، تنظر يمينا او شمالا ترى الجمال يغلف المكان، تنظر صعودا الى السماء وهبوطا تجاه البحر ترى توحد اللون، تنشرح اساريرك، ويتملقك الفرح، تتنسم الهواء البحري الممزوج بحفيف اشجار ونباتات حديقة التجارب الملاصقة للمكتبة، تبتعد خطواتك اكثر فأكثر عن باب المكتبة وتقترب اكثر نحو سور الحديقة لتطالع بابا داخليا يربط المكتبة بالحديقة، تنفرج اساريرك اكثر وتتفتح انفاسك اكثر فتتلقف هواء البحر الذي تحمله الكثير من النسمات و بعضا من طيور السنونو الذي يزين السماء، تتنسم الفرح وتتوسد سور سطح المكتبة الملاصق لسور الحديقة والمطل عليها، من تلك الشرفة التي تتسيد مدخل المكتبة الخلفي وتجاور الحديقة وتطل على البحر، يغمرك الحب والفرح، تركض وتقفز فرحا بحجة مطاردة آية، في تلك اللحظة بالذات تتمنى ان تملك الفرح ولو للحظة حتى تهديه للجزائر وشعبها.

شاهد أيضاً

قصر شيلايتن..جوهرة الباروك في شوارع القصور النمساوية
قصر(شيلايتن).. مركز منافسات كأس العالم بالمناطيد
بدل رفو_النمسا

يعد قصر (شيلايتن) من اروع القصور الساحرة والتي يعدها البعض بانه قد يكون التوأم الاصغر …

مهند طلال الأخرس: ديدوش مراد؛ شارع من السماء (1-2)

تُعتبر كنيسة “القلب المُقدس” المبنية من قبل المهندس الفرنسي لو كوربيزييه بين اعوام 1958-1962، في …

مهند طلال الأخرس: في المكتبة الوطنية الجزائرية(10-10)

في التاسعة صباحا انطلقنا الى شارع محمد بلوزداد في منطقة الحامة الواقعة في جنوب العاصمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *