– بقعة ضوء – مركز المحسن لثقافة الأطفال.
كتابة: عبدالله جدعان

المركز هو احد المراكز التخصصية الذي يعنى بأدب الاطفال وثقافتهم ، تابع للعتبة العلوية المقدسة ، يسعى الى اثراء ذائقتهم وتلوينها بما يحتاجون اليه وما يساعدهم مستقبلا في بناء شخصية الطفل وفقا لرؤية الاسلام الصحيحة.
الاستاذ [ محمد عدنان العلوي] مدير المركز حدثنا عن عمل وآلية المركز قائلاً:
ـــ نظراً لأهمية شريحة الطفولة ودورها الرئيس في رسم مستقبل البلاد والتعويل عليها في النهوض بواقع المجتمع العراقي، وانطلاقاً من الدور الريادي للعتبة العلوية المقدسة وموقعها كمؤسسة روحية وفكرية ترعى المشاريع التنموية التي تلتقي والأهداف الإسلامية الأصيلة، فقد تأسس مركز المحسن لثقافة الأطفال في العتبة العلوية لرعاية المشاريع الهادفة للطفولة في المجتمع العراقي الكريم، هدف المركز هو ان يكون جدار الصد الاول للحفاظ على هويتنا الاسلامية التي تربينا عليها ولنوصل الرسالة السماوية والإسلامية المحمدية لتحافظ على اطفالنا من هذه الحرب الناعمة في خضم هذا الجو المشحون حقداً وعداءً لرسالة السماء وحملتها ، اننا اليوم لسنا فقط قادرين على صد هذه الهجمة البائسة على المجتمع والاسرة والطفل وإنما ان شاء الله وبحول الله وقوته قادرون على ان نبني جيلاً قادراً على حمل راية ومشعل الهدى المحمدي بكل عزة وشموخ وإباء حتى الأجيال التي تليه.
رسم المركز منذ أول انطلاقته مجموعة أهداف كانت ركيزة في خطابه الإعلامي والثقافي تتمثل في ما يأتي:
1- ترسيخ القيم الاسلامية الأصيلة المبنية على تراث أهل البيت(عليهم السلام) هذا التراث الإنساني المنفتح الذي يدعو الانسان للسير دوماً على جادة الاستقامة بعيداً عن الإفراط والتفريط في السلوك والاعتقاد.
2- ترسيخ الأعراف الاجتماعية السليمة التي عرف بها المجتمع العراقي، التي تقوم على الأخلاق الحميدة كالتسامح والكرم والشهامة ومساعدة الآخرين.
3- تقديم أعمال ترفيهية بديلة عن الاعمال الوافدة الغربية عن ثقافة وقيم المجتمع العراقي التي توصف أحياناً بأنها من أعمال الغزو الثقافي.
4- بث المعرفة والتعليم في المجالات العلمية كافة بين صفوف الناشئة بواسطة مزج العلم بالترفيه والمعرفة بالتشويق والإثارة.
ولأجل تحقيق هذه الأهداف، فان مركز المحسن لثقافة الأطفال يعمل على مجموعة من الوسائل الإعلامية والثقافية التي يراها فاعلة في التأثير بالجمهور المستهدف، وهذه الوسائل تتمثل بما يأتي:
*وسائل الإعلام المقروءة مثل المجلات والملاحق المطبوعة.
*وسائل الإعلام المرئية مثل الأفلام والبرامج التلفزيونية.
*نشاطات العمل المباشر مثل مسرح الطفل وإقامة الاحتفالات والمناسبات والاستضافات المدرسية.
ويسعى المركز إلى أن يكون مميزاً في ما يقدمه من فعاليات متنوعة وذلك بواسطة التعامل مع شريحة واسعة من أصحاب التخصص في مجال ثقافة الأطفال من داخل وخارج العراق، ويتوخى الجد في اعماله، وأن لا يكون مجرد رقم بين المؤسسات المهتمة بثقافة الطفل في العراق.
وللمركز نشاطات اخرى:
• قناة على اليوتيوب باسم (مجلة قنبر) فيها حلقات كارتونية مأخوذة أفكارها من منهج المدارس الابتدائية
• دورات تعليم الرسم والخط العربي ومحاضرات في الأخلاق لترسيخ قيم الدين الاسلامي
• كذلك يجري الآن العمل على بناء واحة للأطفال تجري فيها عدة فعاليات تخص الاطفال منها مسرح وسينما والعاب ذكاء ومكتبة للمطالعة علما أن المشرفين على هذه الواحة هم رجال اختصاص في علم النفس حاصلين على شهادات عليا.
• توجد للمركز مكتبة خاصة للأطفال توجد فيها مجلات وكتب خاصة ومناسبة لأعمارهم
اما اصدارات المركز:
– مجلة قنبر للأطفال
– ملاحق مجلة قنبر
– افلام ومقاطع كارتونية.

شاهد أيضاً

شكيب كاظم: التأريخ الهجري جزء من منظومتنا الثقافية والقومية

ثمة تقاويم عدة أنتجتها الحضارة البشرية منها، التقويم العبري اليهودي ومازالت بعض صوره قائمة حتى …

متاهة سبعينية، عن مختار وصنوه أبو حمديه
حاتم جعفر
السويد ـــ مالمو

( في هذا المقال سنستحضر بعض اﻷسماء ممن كان لها الفضل الكبير في دفعنا نحو …

مقداد مسعود: رسائل خطّية من الشاعرة “زهور دكسن”

الأستاذ الفاضل مقداد مسعود المحترم لك تمنياتي بديمومة الصحة والعطاء.. مع شكري لما أوليتنيه من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *