د. عاطف الدرابسة: اسمكِ .. واسمي‎

قال لها :

أرى العالمَ
يتضاءلُ كغيمة
يحترقُ كشمعة
يصيرُ رماداً
كأنَّ الرَّمادَ
دمي
أجعلُه حبراً
أكتبُ على حائطِ العمرِ
اسمكِ
وأكتبُ في خلاياهُ
اسمي ..

وتأتي الرِّيحُ
تحملُ غبارَ الحياةِ
تزرعُ في الاسمينِ
بذرة
تتنزَّلُ عشتار
تبتسمُ الأرضُ
تُولدُ زهرة
تتفتَّحُ مع الفجرِ
فتخرجُ من أضلاعِها
روحٌ باسمينِ :
اسمُكِ
واسمي ..

وحين يطوفُ العشَّاقُ
حولَ الزَّهرةِ
يهمسون :
هنا يُقيمُ عالمٌ
باسمينِ احترقا
كأنهَّما الفينيقُِ
وانبعثا
زهرةً
تبتسمُ مع أوَّلِ الفجرِ
لتهبَ لكم الحياة ..

د.ع

شاهد أيضاً

مقالات عن وباء الكورونا ابداعا: (2) حافظوا على حياة أمّي
تأليف: غياني سكاراغاس
ترجمة: خضير اللامي

ثمة صبي في اليونان قد عاد إلى منزل أمه للعناية بها خلال إصابتها بوباء Coved …

كولاله نوري: طبعة منقحة

المساء طبعة أنيقة لنساء يتفحصن دقائق المنزل أكثر مما يتفحّصْن قلوب المنزل، وهي تتدحرج نحو …

قصيدة: السلام للشاعر يانس ريتسوس
ترجمة: جمعة عبدالله

حلم الطفل هو السلام حلم الام هو السلام كلمات الحب تحت الاشجار هي السلام الأب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *