العراق
ناصر الثعالبي

انهم يطعنون مساحات الوعي بمدية الخطاب

لا أحد يستريح على شفرة الموت
إلا أنا
تغرقني الضحكات في ساحة القتل مزهوة
تفرش الدم مصيدة للقدوم
وللهاربين
وتنزع أسنانها خلسة
فيظهر قاع إبتهالاتها
يبسمل في صوت أصدائها
يكبًر مغفرة
****
أيها الشرع
دع عنك ثوب تمزقنا
ورتق ما طاح من متنه سوَراً للعذاب
وخذ كفناً متعباً
تزاحم فيه العطاء
***
أيها الشرع
ليس بيني وبينك ما يختفي
كل أشياءنا ساحة للقتال
هذه السكاكين طافحة بالوقار
موشحة بحروف من البسمله
وفيها الخطاب الذي يوقظ الوحش و المقصله
***
أنا..منذ مليون عام خلت
اقدّم موسوعة ألأفتداء
رسوما من التضحيه
تارة ببيوت من المال
محشوة بالسيوف
وأخرى على هاويه

شاهد أيضاً

عبد اللطيف رعري: درجة الغضب تحت الصفر

ما بوسعي الكلام منذ بداية التكميم …فلا على ألاكم حرجٌ كانت أسْناني بيضاءَ وَكان جبلُ …

من ادب المهجر: اغنية غربة على نهر مور
بدل رفو
غراتس \ النمسا

من حُمَمِ الشوق والسهر .. من فضاءات الشجن .. انبثقت اغنية بنثر العشق لحنها .. …

صهوة الجراحات
عصمت شاهين دوسكي

آه من البوح الذي يغدو بركانا آه من شوق اللقاء يتجلى حرمانا أفيضي عليً دفئا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *