الاغتيال
شعر: أ. د. حسن البياتي

طفلةٌ
كل سنيها سنتانْ
كانت الواحةَ في عمق الصحاري الموحشاتْ
وظلال الدوحة الخضراء من بعد العناءْ
وإنطلاقَ النور في وجه الليالي العابساتْ
طفلة كل سنيها سنتانْ
مقلتاها- نجمتانْ،
وجنتاها وردتانْ،
صوتها-
إنْ سقسق العصفور، فالدارُ أغانْ،
ضحكها-
يا فرحةَ الجدران، ما أحلى الصخبْ!
طيبها- يا أقحوانْ،
يا شذا الليمون، يا رَوح العنبْ!
طفلة كل سنيها سنتانْ
كلُّ ما فيها جميل وبريءٌ
يستفز الشاعـريهْ…
لكـنِ الوغدُ الجبانْ:
– دمدمي، يا بندقيهْ!
يا رصاصاتُ امحقيها،
مزقـيها!
إنها بنتُ أبيها!!

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. قصي الشيخ عسكر : همسة من عبير .

همسة من عبير   زادك الصمت هيبة وجلالا       فلقد كنت للجمال مثالا   …

| عصمت شاهين دوسكي : إحساسي لغتي .

إحساسي لغتي وفي لغتي إحساسي ما جنيت منه إلا جمالا وجماله في همسي أداعبه بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *