هشام القيسي: شهادة

ان موعده ليس الزمن الرديء
غدروه ثم نحروه
كيف يمضي ؟

لا يمضي
هذا اليوم الممزق
يعرف الضباع
ويعرف ممالك
صوبت سهام اللهب
دون قناع
فما بينهما مسافات لها عمق ،
هذا اليوم يحدق
زاده رحلة لا تعرف التعب
ولا تغفر تعثر الآراء
معمد بالسهر مشتعل
يتجذر في الروح
وما ينجذر لا ينطفئ حين يبوح ،
هذا اليوم شاهد لا ينكر
يقتسم الأحزان
حيثما يهب أشواقه
وتدمع العينان
ولهان
أقف اليوم
وأشهد بعنوان
وعنوان .

شاهد أيضاً

هشام القيسي: نصوص

وقت أسأل الآن هل ينطق الحجر ؟ وفي نار رغبته لا ينكسر وهل أوراقه الجوفاء …

هشام القيسي: نصوص إلى فتية ثورة تشرين

باب مازال في وجد الإبحار ببابه الوسيع يفتح الطريق للنهار وفي دمه أيام وأحلام تختصر …

هشام القيسي: استفهام

ما استقرت كل أعوامه ولم تصمت صدى الماضي يكفل الوقت حيثما مررت حارا يمتد في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *