الرئيسية » أدب ثورة تشرين » هشام القيسي : ما يحدث الآن

هشام القيسي : ما يحدث الآن

إلى /
فتية تشرين
الصباح واللهب

ولأنني أدرى
لست حزينا

حين يداهمني الليل
ويفاجئني القفر
ففي كل كتاب
يتسلل الرعب المعلب
بزمن خافت
وزمن خامل
ووهم ،
هو لون آخر للدم
ولكل ما يشبه الهم
كأن الصباح لم يعبر
أو لم يحمل في يده
كتابا ورسالة
تتقد كل يوم .
الأشياء هي الأشياء
والمتاهات تخلع قمصانها
في أعماق هرمة
وليال ثقيلات
يتربعن فوق مجون رغبات
في دوائر بغي
ومسالك خائنة
بغمرة سهرات ليلية
يعمدها الجنون
والشبهات ،
مرة أخرى
يقف الوجع طويلا
بما حمل وعمل
وما قصد كل اتجاه
فيما اصطفاه
وما يحدث الآن
خراب يكتب خرابه
وما يتهجاه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *