هشام القيسي : هو أصدق

فاض الجرح في هذا الليل
بعدما فتق صمته
وافترش دورة الريح
بات يغني لشمس العراق
يستفيق بها

ويجمع فيها الهياج
هو أصدق
وهو أعمق
كي تتطهر الإقامة .
قد يبكيني المشهد
قد يطوقني وجعي
لكنني أشهد
هذه الجموع تغنيك
وهذه الجموع تهتف لبيك
قريبا من الفجر
قريبا من النصر
ستنهمر
ثم ترشد الزمان
وتختصر ،
وطني ذخر أيامي
مفتاح كلامي
وطني مكاني الأمين
كم شهيد قد رأيت

وكم نشيد قد سمعت
كم ألهب هذا البيت
لقامتك يتشجع النبض
ولقامتك خطوة آتية
هذا وقت آخر
وهذا صوت آخر
يزغرد ،
ينتفض بفم المدى
وبرنين الصدى
يصيح : قبر الدوار
قبر الدوار
وعاد النهار .

شاهد أيضاً

هشام القيسي: كتاب الريح

لم يجد نهارا يمانع مده من حده ولمداه مفتوح يمضي وقد عمد اليقين سناه هو …

صدور ملحمة التكتك للشاعر العراقي “يحيى السماوي”

إشارة: ببالغ الاعتزاز ، تهنىء اسرة موقع الناقد العراقي الشاعر الكبير “يحيى السماوي” بمناسبة صدور …

هشام القيسي: أوراق رفيع العشق وأوراده

الورقة الأولى أعلى الحب مملكة له ، وما امتد من حلم هذا الهم الذي حدق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *