عبد الرضا حمد جاسم : يا ورِد ..

يا ورد كَل للورد قدم ورد للورد
لن الورد هم ورد وبنص حديقة ورد
و يحتاج يشتم ورد
وألي يقدم ورد أكيد هو ورد
يا ورد كَل للورد أزرع ورد يا ورد
لن ألي يزرع ورد ويتعب عليه أو يجتهد
أكيد يجني ورد
يا ورد كَل للورد أنه أخلي ورد وانت تخلي ورد
ولمن يزيد الورد…الدنيه تصبح ورد
وكلمن يجي من بِعِدْ
ويقترب
ينسه التعـــــب
ولو شاف الورد روحه ترد
لن الورد هو اليخلي المحب…. لو عنه مجبور أبتعــــــد
ع البعد…. حاله يتجدد يتقد
وحتماً يرد… مشتاكَ يحضن ورد
يا ورد…الي حمل لسعات شوك الورد
يسعد اوينسعد…لو طكَ الـــــــورد
يا ورد
قصة انه عندي ويه الورد
أرد أسولفها بقصد
فد يوم شفت الورد
شايله بـاقة ورد… أو واكَف بنص الورد بالبرد
أرْتبكت…خفت…وصْفكَت مــن حيرتي أيد ابأيد
وتاه عني الرشد
وترددت…مكَدرت أحاجي الورد
خافن الي يصـد ويرد
أوميت أنه للبرد عن بعد
خايف شويه… و شاورته متردد
هذا الورد مـا يحملك… يـا برد
بضحكه جاوبني البرد و صَّنَفْ أشويه أو قلَّد
وبحنيه عله ايدي وعطف شد
مــا تعرف أنت الورد
بكل مكان وكل وقت ينزرع ويّفَتحْ وينشرعطر…
وميهمه حر لو برد
يوم أنه شفت الورد
ضايج… منفعل… مْحْتَدْ
وخدوده متغيره…خد يختلف عـن خد
وراسه للأرض ملتوي مرتد
استفسرت:يا ورد
تزعل علينه يـا ورد….
زعلك يهد الحيل هد
مــا جاوب. الله يسلمه متعصب…. معاند
و بعد التوسل والأخذ و الرد
كَال:من فعل بعض البشر
بعض الورد راح يعوفنه ويشرد
كَتله كَلي شصار حته منزعج هلكَد
ما أجاوب كال هسه..راح أجاوب من بَعَدْ
تريدني اتوسلك كَتله… وكَدامك أنحني أو اسجد
سولف…اعرف أنت رقيق أشكَد…
وما تحمل قهر متأكد
كَال: تعرف ما يحمل أذيــــه الـــورد
ولا حمل يوم الأذيه الأحد
جاوبت:من داخلك تتألم أدري
وتسامح من يكَطعك غفلان لومَتْعَمِدْ
وكل يوم يتكرر مثل هالمشهد
وانت تحملت من هذا….أكبروأكثر وأشد
وبطيبه ومحبه قابلت كلمن قابلك بالضد
وريحتك بخدودك وفرحان… تْفّرح مستعد
يا ورد جنك معاند… وتريد عني تبتعد… وتروح مَترِدْ
يا ورد
رحمه عله روح ألي زرعك ابقه…اتحمل اصمد
بلكي البشر يتعلم الطيبة…وع القساوه يتمرد
و يحترم كلمن مثل حالك… لجل الحياة… كابد أو كد
ومني عهد…وعد
كل وقت أزرع بنص الورد شتلة ورد
أو لو شح عليها الماي… أسكَيها مـن ماي شريان أو وريد
وأكَعد أراقب عن بعد
بلكن طيور المحبة…تلم البشر وتسعدهم أتغرد
ومثل ما تفرح أفرح…. لو زرع كل واحد كَدام بيته ورد
و عود يم عـود…يصير مشتل ورد عله مد البصر ممتد
ولو تهب نسمات عذبه عله الورد
تنتـشر بالكون ريحة ورد
والناس تفرح تنسعد…
وينطرد كل حقد لو يشرد
ونصير أخوه… واحد لواحد بالصدق والحق سند
ساعتها أنه أعتقد
التمايز بين واحد أو واحد يتحدد
بمقدار العمل والجهد والإخلاص والجد
يا ورد..أنت رافقت البشر من يوم الأول ولليوم… وترافقه للغـــــد
إنْشَرت بين البشر حب وسلام وأمان أو ود
وزلزلت الحزن والظلم والحقد
وانت احسن هديه تتقدم بكل عيد
وبكل وكت من المهد للحد
ياورد:
كل زرع من ينضج أو يمتلي…ينحني
بس انت من تنضج توكَف منتصب…. أموّرد…مْتِقِد
كل زرع لـو فاته الوكت وتغّير… كَالوا تلف فِسَد
بس انت…يكَولون عنك ذبـــل…وهذا بيه معنى وقصد
يعني أنطه عمره… حته لعمر غيره يمد
ولن الورد لا أفْسَدْ ولا يُفْسِد ولا فِسَدْ
يا ورد:
عله كلشي أنزرع…كَالوا ينحوي ينحصد
بس ع الورد كالوا ينجمع
لن الجمع يعني أتواصل و أتحد
وكَالوا عليه شدة ورد…باقة ورد
لن بيه أشكال الوان لا تنحصي او تنعد
يا ورد
يغسل أذنوبه البشر أو يطّهر…لو بالماي يتعمد
شلون لو كل البشر…بعطر وجمال الورد لنفوسها أتْعَمِد

شاهد أيضاً

نايف عبوش: الحنين إلى الماضي في ثقافتنا الشعبية .. متلازمة فرط استذكار أم تواصل عضوي مع جذور النشأة

توصف الثقافة العربية التقليدية بأنها ثقافة طللية من الجاهلية إلى اليوم.ولكن ذلك قد لا يعني …

هاذ الصبر لاش
عبد اللطيف رعري:فرنسا

اييهْ يا حَالي واشْ مصبَّرني .. وهاذ الصبرْ لاشْ؟ علهَاذ الهَّم الهَوَّالْ وَلدْ لهوَّاليةْ.. الحَاسبْ …

شاعر المليون: قصائد تمجد الأخت والأم وعبق المكان
أبو ظبي: عدنان حسين أحمد

تهدف مسابقة “شاعر المليون” إلى صون التراث الشعبي الإماراتي خاصة والخليجي بشكل عام. ويُعدّ الشعر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *