أيهم محمود العباد : وصيَّة إلى: مؤيد محسن

وصيَّة
إلى: مؤيد محسن.
بائعُ الخضار الذي مات بسيارة مُفخَّخَة ،
يفتحُ الإطارَ كلّ ليلة
وينزلُ من اللوحة
يشربُ بقايا قهوتكَ
يسحبُ الفرشاة
يشطبُ اللونَ الأحمرَ من لوحاتكَ الأخرى
يلطّخُ وجهَ أوباما بالأسود ويبصقُ بوجه رامسفيلد القبيح
ثم يمحو عبارة (قِفْ للتفتيش)
من كتلة الكونكريت
ويعودُ إلى اللوحة .
يا مؤيدُ :
لا تؤطّر لوحاتكَ من جميع الجهات
فالشهداءُ
يحبّون الوطنَ والحريَّة
أكثر منا جميعاً

شاهد أيضاً

صهوة الجراحات
عصمت شاهين دوسكي

آه من البوح الذي يغدو بركانا آه من شوق اللقاء يتجلى حرمانا أفيضي عليً دفئا …

د.عاطف الدرابسة: أعيدي الطَّريقَ إليَّ ..‎

قلتُ لها : لن أُصغيَ إلى دمعكِ بعدَ اليوم فنصفي صارَ في الماء .. لن …

شذرات
حمزة الشافعي
تودغة/المغرب

(1) ظل سحابة، استراحة نملة، إرهاق. (2) جدار أحجار، ألعاب ثقيلة، هروب طفلة. (3) ورقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *