عصمت شاهين دوسكي : عاشق يُصلب

عجبتُ لصمتك …
أيهان الحبيب إذا طلب ….؟
أم شوق الطلب لعينيك ليس مطلب ؟
في القلب أنت نعيم الهوى
لكنك كالنار تزيد اللهب
**********
عجبتُ لبعدك إن طال بلا سبب
كنا نمضي الأوقات كلام وعتب
كبرت قليلا أم اكتفيت بالمال والمنصب ؟
صببتَ في فمي عسلا وبعدها اقتضب
لبستَ رداء أبيض وأنا في سمائي أنتحب
أبحثُ عنك في وجوه الحب
فلا أرى إلا وجوها من سُحب
*************
أسأل نفسي ماذا جرى للحبيب
فقري السبب وأنت تبحث عن الذهب ؟
أين الشوق واللوعة ونبض القلب ؟
سلام على عاشق مثلي في محرابك يُصلب
في محرابك يُصلب

شاهد أيضاً

محمّد الدرقاوي: أرض خصبة لم تكن موعودة

طرق باب صديقه إبراهيم ، فتحت الخادمة الباب ، رحبت به ثم دلف وهو يسالها …

قصص قصيرة جدا
بختي ضيف الله – الجزائر

1- إرث استفاقت على قرع نعالهم عائدين؛ يستعجلون بقسمتهم. لم تبق غير مساحة قبر واحد …

فاروق مصطفى: رسائل (حياة) تفترش الذاكرة من جديد

وانا ابحث في مكتبتي عن رواية ( يهوذا الاسخريوطي ) هذه الرواية التي خطتها يراعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *