بشرى العيسى : ريحانة روحي

عصفوران
في السماء
يتقنان الشوق
بوشم الذكريات يتفننان
…يرقصان
ويشعلان المدينة بالخفقان.
__

عام آخر مختلف
يشبهك
نصفك الملاك
و كلّي دمشق
نور على نور
قالت الرواية
صاحبة الورد و مسك الختام
نعم ياحبيبي
أنا وأنت أبطال هذا العام
وكل عام.
__

ذراعاك
كضفتيّ بردى…والفرات
يتسعان لأمنياتي
تدور بي
والكون يدور
تناثرت روحانا
كفرط زهرتين
يوم جمعنا في الحلم ربيع.
__

ريحانة وياسمينة
وللعطر حكاية
كان عمرا ….في غفوتين
وقصيدتين
حديث حبيب لحبيب
كل هذا في ذاك الشارع الغريب.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كريم الأسدي : حصَّةُ الناصرية *..

رمادٌ ؟! وأنتمْ ماءُ نهرينِ مقمرُ  ظلامٌ ؟! وأنتمْ بدرُ تموزَ نيّرُ    فراتٌ جرى …

| بلقيس خالد : فوهات غزيرة.. عصفورة عمياء – إلى فتاة الحسكة .

-1- هادئة تتأملنا ممسكين بحبلها نسير ولا نتقدم :الأمنية. -2- في اللقاء افرد ذراعيه لاستقبال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *