عبد الهادي الزعر : لمحات – – لمحات

لمحات – – لمحات
شىء يسير عن الثقافة العراقية بعد 2003 او ماعرف بالفكر مابعد الاحتلال :
منذ بواكيرها والثقافة العراقية متجددة فليس غريبا عليها ان ترتدى ثوبا جديدا بعد كل دورة عشرية (*) ولكن بعد احتلال بغداد وتداعياته الفجة لبست ثوبا غريبا لا هو بالفضفاض ولا هو بالضيق !
وهذه سابقة فى تاريخ النخبة المثقفة وهنا يظهر سؤال ملح يقول :
هل الاحداث السياسية العنيفة تغّير الخطاب الاجتماعى والثقافى وتحدث انقساما فى بنيته وشرخا فى نسيجه ؟
والجواب :
نعم فالذى جرى فى العراق احدث خلخلة عنيفة فى كل مناحى الحياة ومنها الثقافة وانساقها كما انها بفعل الاحداث الدراماتيكية رمت الخوف والتردد جانباً وهتكت حاجزالممنوع –
يبدو ذاك أمراً طبيعيا فبعد الحرب العالمية الثانية ظهرفى الغرب ادباً غريباً يسمى – العبث – وما مسرحية فى إنتظار كودو لصوميل بيكت إلا مثالاً –
(*) الدورة العشرية تعادل – عقدا –

شاهد أيضاً

العربي الحميدي: ما موقع شعر د. محمد حلمي الريشة وسط الحداثة الشعرية؟

صفة التفرد يقول الدكتور قاسم البرسيم عن التفرد في الصورة الصوتية في شعر السياب؛ يعد …

شوقي كريم حسن: محمد الاحمد.. السرد المشوش؟

*الاضطراب الذي يصاحب الافكار، وبحسب ما يشير يونغ، انما هو غياب تام لتحديات الوعي، وبلبلة …

صباح هرمز: رواية بيريتوس لربيع جابر

تبدأ الرواية بالسرد الذاتي على لسان الشخص المزمع أن يكتب هذه الرواية، بوصفه روائيا معروفا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *