كريم عبد الله : لنْ أكلَّ مِنْ هذا الهوس (أدب ثورة تشرين)

لنْ أكلَّ مِنْ هذا الهوس
لا ندم سـ يعتريني أيّتها الثورة بعدَ هذا الهوس العنيف في عشقكِ المتفجّر زنابقَ روّتْ شيبات عمري الضائع تناهبتهُ الحروب الفاتنة لا أستطيعُ العيشَ خارجَ أسواركِ المبهرة تناديني سماواتكِ المشمسة ترطّبُ شيخوخةَ نهاريَ الأعزلَ فـ تنتفضُ مِنْ قسوةِ ليلها شرارة ٌ تحطّمُ طغيانَ التماثيل المتنعّمة طبولها المجنونة خفّفَ صراخها أنتِ وأنتِ تدفعينَ حضوركِ يشغلُ حارات مدائننا ساطعاً هيّجَ هتافاتِ الجماهير المحتشدة في قصائدِ عشقنا المشتركةِ اللوعة وحدكِ تكتسحينَ ما خلّفهُ الحكّامَ خرابٌ أمسى قصةً هامدة يردّدها صوتكِ الحنون .

شاهد أيضاً

الشهيدة : بصرة
مقداد مسعود

غضب ُ البصرة : قديرُ على البلاغة مِن غير تكلف بفيء السعفات : تخيط جراحها …

صاحب قصيدة (بس التكتك ظل يقاتل ويه حسين)
الشاعر الشعبي محمد الشامي: للقلم التشريني صوتٌ أعلى من أزيز الرصاص وأقوى من الدخانيات
حاوره: قصي صبحي القيسي

عندما يختلط دم الشهيد بدموع الأم في شوارع بغداد مع أول زخة مطر تشرينية، تولد …

هشام القيسي: أناشيد تحت نصب جواد سليم

1- ثبات وإن طال الطريق وإن التف الحريق بالحريق يشهر الحال وينادي بلادي ملء فؤادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *