الباحث العراقي “حيدر عقيل محمد” يبتكر توليد الكهرباء من مطبات الشوارع!

مبدع عراقي له عقل متنور استطاع ان يبتدع صيغة من فقدان الكهرباء وكثرة المطبات في شوارعنا المصنوعة لإغراض أمنية والمطبات التاريخية الارث منذ مليون سنة و المطبات الحالية التي برزت وولدت من قوة صيانة الطرق باسرع ماموجود من تكنلوجيا عالمية!ولكن ظهر براءة هذه المطبات من دخول موسوعة غينيس الشهيرة بصيغتها المعروفة! لان الابتكار التصنيعي هو بالاعتماد على المطبات الصناعية حصرا!
الباحث العراقي هو حيدر عقيل محمد من جامعة بابل /كلية هندسة المواد تمكن بقدراته الذاتية وموهبته التصنيعية، من تصميم وتصنيع جهاز لتوليد الطاقة الكهربائية من خلال المطبات الصناعية المنتشرة في الشوارع فالجهاز يتكون من جزأين الأول ميكانيكي والثاني كهربائي وبتبسيط علمي يشرح الباحث فكرته التصنيعية (أن الجهاز المُبتَكَر يُنْصَب أسفل المطبات الصناعية ويعمل من خلال مرور السيارات فوق المطب عن طريق تحويل الطاقة الحركية إلى طاقة كهربائية يمكن أن يستفاد منها في إنارة الطرق والإشارات المرورية واللوحات الإعلانية وكلفة الجهاز متواضعة جدا قياسا بالطاقة المستحصلة من الألواح الشمسية التي تصل ما بين 200- 300 ألف دينار) فهل ستدخل فكرته حيز التنفيذ؟ على الاقل في إنارة الشوارع او الإشارات الضوئية التي لايلتزم بها اي احد وخاصة مواكب سيارات السادة المسوؤلين الكرام! بل هل يمكن رعاية الباحث بإيفاده لدولة علمية متطورة كاليابان او المانيا لتطوير موهبته او مكافئته على جهده الابداعي المتميز.. من يعلم؟ فقد يتم إهماله وإهمال المشروع كله لعدم وجود تخصيصات لصنع مطبات صناعية هذه المرة!!! فهي تعيق تنفيذ الابتكار لامحالة!!
منقول عن عزيز الحافظ/ الحوار المتمدن

*عن موفغ مواهب وإبداعات عراقية

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| وفاة الشاعر الكبير والمفكر عز الدين المناصرة

توفي يوم أمس الشاعر والناقد والمفكر والأكاديمي الفلسطيني الكبير عز الدين المناصرة، عن عمر يناهز …

| رواء الجصاني : شعــر الجواهــــري، في اربعٍ وثلاثين اطروحة دكتوراه، ورسالة ماجستيـــر .

تفوق اهمية التوثيق والارشفة، كما الفهرسة، حدود المتلقين والمتابعين لتبرز حالاً ضرورية امام الباحثين والاكاديميين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *