محاولة لتجاوز الشجن
شعر: أ. د. حسن البياتي

محاولة لتجاوز الشجن

شعر: أ. د. حسن البياتي

أيها الشاعر صبرَكْ!
لا تغيـّبْ في ضمير الحزن شعرك!
كـُفَّ دمعاً وتحرك
واجمعن للأمر أمرك!
لا تقل: فات الأوانْ
ومضى العمر بعيداً عن محطات الأمان،
خمدت أحلام قلبي من زمان،
رحلت عينايَ عني،
كلّ شيءٍ ضاع مني
وانتهى عهد التمني،
صار في أخبار كان…
لا تقلها، أيها المبدعُ،
ما دام بكفيك يراعٌ وربابهْ
يمنحان الناس حباً وحنان
ويزيحان عن الأفـْق ضبابه.
لا تقلها، أنت ما زلت تغنّي
وبجنبيك مشاعرْ
ينبض القلب بها للكون نوراً
ومسرّاتٍ وأنسامَ أزاهر…
لا تبدد في ثنايا موقد الأشجان شعرك!
دعكَ من كذبة نيسانٍ، تحرك!

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كريم الأسدي : ببابلَ ماذا تقولُ الكواكب؟! مثنويّات ورباعيّات عربيَّة * .

تأمَّلْ اذا كنتَ تأمَلُ أَن تشرقَ الشمسَ فوقَ البيوتْ ففي كلِّ دورةِ شمسٍ شموسٌ تصيرُ …

| عصمت شاهين دوسكي : لقاء السحاب .

حبيب وشوق وعذاب ارتقى بعد لقاء السحاب أسمى روحا بعد روح ذوت بين أشجان الرحاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *