سامي القريني : … لِـذَا،

… لِـذَا،

سامي القريني

عَلِمتُ، وقدْ وَارَيتُ في مَنْجَمِي عِلْمي
فقدْ يُرْجَمُ الإنسانُ مِنْ دُونِما جُرْمِ

وقدْ يَتَلاقَى قاتلٌ وأَجيرُهُ
على دَمِ طِفْلٍ شَدَّ قَوْسًا ولمْ يَرْمِ

لِذا، كُنتُ بين الحادثاتِ جَميعِهَا
أُغَنِّي، وإنْ لمْ يُدركِ المحتوى قَومي !

تَجَرَّعْتُهَا شَتَّى، وخُضْتُ احْتدَامَهَا
وحيدًا، وخالفتُ الطِّباعَ على رَغْمي

وكانَ الذي أُبدِيهِ غَيرَ الذي لهُ
بصدريَ نيرانٌ تَجَذَّرْنَ في جِسمي

تَفَقَّدَنِي عَقْلي فلَمْ يَلْقَنِي مَعِي
وهبَّتْ حُروفُ اسمي تُسَائِلُ عَنْ رَسْمي

ولمْ يَنْدَ غُصْنٌ كي أُعَلِّلَ نَشوتي
بما قدْ تَبَقَّى في الكؤوسِ من الوَهْمِ !

شاهد أيضاً

من قتل مدرّس التاريخ؟
فراس حج محمد/ فلسطين

كتبت مجموعة من المقالات عام 2015، عندما بلغ السعار الإعلامي أوجه في مناصرة صحيفة “شارلي …

حسين سرمك حسن: هل تصدّق هذا: المحتلون الفرنسيون يقطعون رؤوس الجزائريين ويحتفظون بها في المتحف الفرنسي؟
يحتفظ متحف الإنسان الفرنسي بـ18 ألف جمجمة من الشعوب المحتلة قطعوا رؤوس أصحابها؟
تمّ التعرّف على 32 منها لقادة جزائريين قُطعت رؤوسهم!

(مدير المتحف الفرنسي وسط الجماجم المحفوظة في علب كرتونية) جماجم” الجزائريين في فرنسا.. نسخة “داعشية” …

حيدر حسين سويري: عدوٌ محترمٌ خيرٌ من صديقٍ ذليل

قيل: عدو جائر خير من صديق خاذل. وذلك لأن سهم العدو يصيب الجسم، أما سهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *