ناظم السماوي : عِشيج الفن (ملف/44)

إشارة :
مرّت الذكرى الرابعة والخمسون لرحيل الفنان العراقي العظيم “جواد سليم” (توفي في المستشفى الجمهوري ببغداد إثر نوبة قلبية يوم 23/1/1961) عابرة وباستذكارات لا تليق بفنان أثبت أن الإبداع يمكن أن يكتب للإنسان الخلود ، وأن المبدع يمكن أن يحفر اسمه في صخرة الوجود حين يلتحم بتراثه وبتراب وطنه المقدّس ويعبّر عن آلام إنسانه المعذّب. تدعو أسرة الناقد العراقي الأخوة الكتاب جميعا إلى المساهمة في هذا الملف الذي سيكون مفتوحاً من الناحية الزمنية حيث لا حدود زمنية للإحتفاء بالإبداع. ويسرّها أن تبدأ بنشر كتاب “يا باسل الحزن” الذي خصّنا به الناقد المبدع الأستاذ “مؤيد البصام” والذي صدر بإشرافه عن مؤسسته ؛ مؤسسة البصام للثقافة والسينما والمسرح عام 1969 بمناسبة مرور خمس سنوات على رحيل الفنان جواد سليم، وهي سابقة تحدث لأول مرة في الحياة الثقافية العراقية بالاحتفال برمز واستذكاره. شكرا للأستاذ مؤيد البصام.

عِشيج الفن
ناظم السماوي

قصيدة للشاعر الشعبي ناظم السماوي ألقيت في الحفل الذي أقيم في قاعة الشعب بذكرى الفنان الخالد جواد سليم
تعثرت ابشفافي وانه الماعثر
وكحت عيني ابدمعها وضيمكم

ونحت فوگ اجروح فنك نوحتين
وفوگ هم الدنيا شلت اهمومكم

وزامطت روحي الغميجة اعله الفراگ
لاﮀن ايمر والفراگ افراگهم

وحدي ويه اليحدي بلـﮀن استريح
لاﮀن اليحدي يناجي اسنينكم

وبكت عين الطف هلبت ما تطوف
استحت عين الطف وانه ابطيفكم

ابد ماتشله محبتكم اكياش
اتباري ليلك وانته غافي ابليلكم

يارهاوت حيلي يهمومك يعت
وحمل اعدوله وگصتو ابنومكم

وين دنياي الغريبة ابغربتك
وتصد ما تلگه وتحشم وينكم ..!!

يارسن مهراتنه ياهذبة الخيل
فزع دهرك والدهر ينعيكم

من سواجي الذهب تغرفلة اللحوف
شربت الناس وروت من بيركم

يابگاية اوجوه اهلنة الما تضيع
سنين عمري احساب يل ماهجرتك

ياشمالي الريح ياطارود صول
صول واشهگ وانته ياول شهگتك

واگطع اشحيح الوصل بمواصلك
واشوي من معلاگ گلبي التانتك

بيعني وانه ابشبابي اشما تبيع
بيعني وميخوف سوم بسومتك

بيعني برملات گبرك وانشتل
وانشتل ياس واحزم سيحتك

ﮀلبيت ابخيط فجرك ﮀالغريج
ملاحگ الگمره واون بونتك

طرا يهل تمت اعتومك ما تهيد
طر واحني اﮀفوف اديتي ابديتك

ياخرز كرماني يا غالي السيام
ياربيع الملگه اصحة بنومتك

سيل بحرك سال ما عاش المروف
غرگ الصبخه وانثرنه اشكارتك

استحي لو شبت النار بمضيفي
ودمعت الخاطر تفور ابدلتك

ياوگود اشتاته يالذة الليل
ياسوالفنه الطويلة الماتعن گعداته

يا شمس يل ما تغطيها الغيوم
تطوف بينا وتشتري ابسماته

يا جوايه الوكت يا لسعة البگت
تحوم فوگ الراس وي نجماته

صحت صايح صيحت المخنوگ وين
وين ياصوت الترف صيحاته

ياگوات الخاطر المكسور ظل
ظل ينادي الريح ، حلم وفاته

هاك شوغات الضلوع التنحني
بثار وطيوفك صفت وگداته

نذر نكس كل نخلنه المانساك
وين الك عدنه يعد سعفاته

ياشراع الناحر الروج ابعذاب
يسابگ الماي ويعت روجاته

هنا يهل تنشد عله السفان مات
[ مات واسمع يالتحب وناته

من دمعتي الحالت اسكيت الصبر
ﮀاليتيم العافة دهره ويلتهي بدمعاته

شاهد أيضاً

وعد الله ايليا: لوثر ايشو ..والتفرد الفني (ملف/14)

إشارة: بموازاة عراق ينزف تحت سياط الجلد على يد الظالمين والفاسدين، نَزَفَ زهوراَ عراقية مُرَمّمة، …

لوثر ايشو مازال نابضا بالحياة رغم رحيله
مقالة في جريدة موصلية
عنكاوا كوم –الموصل -سامر الياس سعيد (ملف/13)

إشارة: بموازاة عراق ينزف تحت سياط الجلد على يد الظالمين والفاسدين، نَزَفَ زهوراَ عراقية مُرَمّمة، …

مقداد مسعود: “حميد الربيعي” من الهدوء .. إلى الورد (ملف/3)

حين علمت ُ برحيلك، وقفتُ حاملاً أعمالك الأدبية دقائق حداد … ثم شعرتُ بحفيف ينافس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *