هشام القيسي : عراق الله (الى: فتية تشرين) (3/1) (أدب ثورة تشرين)

عراق الله

الى / فتية تشرين

هشام القيسي

يقين

يقينا
حيثما أغفو
وأصحو
ألقاه كل حين
يتندى بوعد أمين
يبتسم للوقت
ويشب فتحا
ورمحا يشعل صدى
في سنين وسنين
لست الوحيد
أشهد
وأهتف
ولست الوحيد
أستفيق بلا أنين
وأردد أغنيته ،
أبقى أصفق له
لا أفقده
فالزمن يهتديه كثيرا
والعقود لا تفارقه
ولابد أن تشدو
في منتصف النهار
تحت المطر الهاطل
عراق
عراق .

شاهد أيضاً

هشام القيسي: نصوص إلى فتية ثورة تشرين

باب مازال في وجد الإبحار ببابه الوسيع يفتح الطريق للنهار وفي دمه أيام وأحلام تختصر …

هشام القيسي: استفهام

ما استقرت كل أعوامه ولم تصمت صدى الماضي يكفل الوقت حيثما مررت حارا يمتد في …

سلام إبراهيم: من أوراق الثورة العراقية
ثورة أكتوبر -تشرين- العراقية 2019 وحلم حياتي القديم

بالرغم من علل جسدي الكثار أستيقظ كل صباح مقبلاً على الحياة قبل ثورة الجيل العراقي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *