الرئيسية » أدب ثورة تشرين » يا أصحابَ أكبر سفارة في العالَم ارفعوا أيديكم عن الشباب الثائر الطاهر !!
شعر : كريم الأسدي ـ برلين

يا أصحابَ أكبر سفارة في العالَم ارفعوا أيديكم عن الشباب الثائر الطاهر !!
شعر : كريم الأسدي ـ برلين

يا أصحابَ أكبر سفارة في العالَم
ارفعوا أيديكم عن الشباب الثائر الطاهر !!

شعر : كريم الأسدي ـ برلين

ربما لا نعرف بالضبط تفسير ما حدثَ ويحدثُ فليس عندنا علمُ الغيبِ ولا تقعُ في أيدينا ملفاتُكم السريّة ، لكننا نستغربُ ونتوقع !!
لأننا نملكُ عقولاً لا يمكننا تصديقُ ما يريدُ لنا الآخرون ان نصدِّقَه
لأننا نملكُ إرادةَ حريةٍ لا يمكن ان يأسرَنا الآخرون الذين يريدون ان يكونوا سادةَ العالَم
لأننا نمتلكُ شجاعةَ قولِ الحقِ والأِفصاحِ بالرأي لا يمكن للآخرين اخراسنا و تكميم أفواهنا
لأننا أصحابُ ضمير لا يمكن شراؤنا ، فالضمير لا يُشترى ولا يُباع !!
حاربتمونا بأتعس الوسائلِ وأحطِّ الطرقِ وأنذلِ البشرِ الى أبعد حدٍ ، وفي كلِّ زمانٍ ومكانٍ ، أيها الأوغاد !!!!
وما دمْنا لكم بالمرصاد ، ومع هذا ، فهذا أقلُّ مما يستحقُ الوطنَ وتستأهلُ الانسانية
أنتم نصّابون ، أنانيون ، مجرمون وسفلة
والذي يسير معكم ويسندكم ويغازلكم ويعمل في خدمتكم أو يصمت على أفعالكم مثلكم بل وأتعس منكم !!
أريد ان اسألكم ما الذي فعلتم بوطني على مدى عقود ؟!!!!
او على مدى أربعة عقود على وجه التحديد لم تخمد فيها جذوةُ دسائسِكم ولا لهيبُ حرائقِكم ؟!
ما الذي جنيناهُ معكم حتى نستحق كلَّ هذا العقاب الذي أزرى بحياتنا ؟!
حوَّلتم أعرقَ أنهارِ الدنيا وأجملَها الى أنهارِ دمٍ ومكبّاتِ جثثٍ وأعضاءٍ بشرية !!
حاصرتم أطفالَنا فأزهقتم جوعاً ومرضاً حياة أكثر من مليون طفل في عقدٍ واحدٍ من السنين !
جوَّعتم أهلَنا في محاولةٍ خسيسة منكم ومن أسيادكم لتحطيم أخلاقِهم ونُبلِهم وكبريائهم!!!
فتحتمْ حدودَ وطنِنا وهو تحت حراسةِ حرابِكم وطائراتِكم وراداراتِكم وجنودِكم وجنرالاتِكم
فتحول الى مأوى للمجرمين و مزارٍ للقتلة ومكانٍ للأشرار !!!
أشرعتمْ أبوابَ متاحفِنا للصوصِ والجواسيسِ والأميينَ وأصحابِ السوابق !!!!
بعتم علينا من السلاح ما يكفي ثمنُه لتعميرِ قارةٍ أو بناءِ قصورٍ فارهةٍ حتى يكون لكلِّ عائلةٍ في بلدي قصرٌ منيف !!
حطَّمتْ سياستُكم الحبَ والاخاءَ بين أبناءِ الحيِّ الواحدِ والمدينةِ الواحدة والوطنِ الواحد!
والآن لديكم في وطننا أكبرُ سفارة في العالم !!
لماذا؟!!
هل العراقُ الصينُ أكبر دولة في عدد النفوس على صعيد العالَم ؟!.
هل العراق روسيا أكبر دولة في المساحة على صعيد العالَم ؟!.
هل العراق بريطانيا صاحبةُ سجلِ أقدم وأوثق العلاقات معكم بين دول العالَم ؟ّ!.
هل العراق كندا أو البرازيل أكبرُ جيرانكم ؟!.
أكبرُ سفارة لولاياتكم المتحدة الأميركية في العراق ، وعلى الخصوص في العراق من بين كل بلدان العالَم .
فهل هي سفارة لبلدكم وحده ؟!
أَم هي سفارةٌ بداخلها سفارةٌ سرّيةٌ لبلدٍ آخر وكيان آخر ؟!
هل هي سفارةٌ أم مركزُ تجسسٍ ضخمٌ على العراق والشرق الأوسط كلّه ؟!
هل هي سفارةٌ أم مكتبٌ هائلٌ لصنعِ الفتنِ ولتجارةِ و بيعِ السلاح ؟!
انظروا الى بلدكم وفقراء بلدكم والأميّة في بلدكم والجريمة في بلدكم
انظروا الى ارتباك الكثير من أبناء شعبكم واختلالهم نفسياً
ففي كل حين هناك قتلٌ عامٌ في الشوارع والمدارس والجامعات والأسواق والمطاعم والمقاهي والفنادق والحدائق في بلدكم
انظروا الى المرضى والأيتام وفاقدي العملِ و السكنِ في بلدكم !!!
بلدكم يوشك على الانهيار
وأنتم سائرون مع مرتزقتكم تخدمون المجرمين العتاة وتمهدون بالقتل الجماعي والتهديم الشامل لقيام دولة الرّب من الفرات الى النيل ..
فما أكبر صلافتكم وما أكثر بؤسكم أيها الصلفون البؤساء
ما مِن أحطَّ منكم سوى عبيدكم وغلمانكم من أبناء بلدي
ففيهم الى جانبِ الصلافةِ والبؤسِ : الخيانة !.
أرفعوا أيديكم عن شبابنا الأحرار الأطهار من طلّاب الخلاص والوطن والاستقلال
ولا تحاولوا تقييدهم وتلويثهم ،فهم خلقوا أحراراً ليظلوا أطهاراً .

********

ملاحظة ـ زمان ومكان تأليف هذا النص : في يوم الواحد والعشرين من تشرين الثاني 2019 ، في برلين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *