سيد القمنى: “محدش يقدر يسحب جائزة الدولة التقديرية منى”

كتبت هدى زكريا (عن موقع الزمان أونلاين)

علق المفكر الدكتور سيد القمنى على تقرير هيئة مفوضى الدولة الذى قضى بسحب جائزة الدولة التقديرية فى العلوم الاجتماعية من القمنى، وإلغاء قرار المجلس الأعلى للثقافة رقم 707 لسنة 2009م، قائلا: “محدش يقدر يسجب الجائزة منى”.

وأضاف القمنى فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”: “تقرير هيئة مفوضى الدولة لا يعنينى وأنا لست منشغلا بمثل تلك القضايا، وإذا أرادوا أن يسحبوا الجائزة فعليهم أولا أن ينظروا فى الأسماء التى حصلت على تلك الجائزة طوال دوراتها لمعرفة من يستحقها ومن لا يستحقها، ويكفينى ما قاله عنى الكاتب الدكتور طارق حجى عندما قال مبروك لجائزة الدولة التقديرية حصولها على سيد القمنى”.

وكانت هيئة مفوضى الدولة قضت فى تقريرها بسحب جائزة الدولة التقديرية فى العلوم الاجتماعية من الكاتب سيد القمنى، وذكر تقرير هيئة مفوضى الدولة بمحكمة القضاء الإدارى فى الدائرة الأولى (منازعات الأفراد والهيئات)، فى الدعوى رقم 52478 لسنة 63 ق المقامة من ثروت عبد الباسط الخرباوى وعدد من المحامين، ضد وزير الثقافة وأمين عام المجلس الأعلى للثقافة، وشيخ الأزهر بصفته رئيس مجمع البحوث الإسلامية، وسيد القمنى وعدد من أعضاء المجلس الأعلى للثقافة الذين صوتوا لصالحه.

يذكر أن تقرير هيئة مفوضى الدولة ذكر أن إبداعات الكاتب الفكرية خالفت القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، وشككت فى نسب بعض الأنبياء، وطالت بالازدراء بعضهم الآخر، وتطاولت بالألفاظ على الذات الإلهية.

وأكد المدعون أنهم يؤمنون بحرية الإبداع والفكر والحق فى الاجتهاد، إلا أنهم يرون أيضًا أن لهذه الأمة ثوابت وقيما دينية واجتماعية لا يجب أن يحيد عنها المجتهد أو المفكر أو المبدع، بما ينشره أو يصل إليه من أفكار أو يخطه من كتابات.

شاهد أيضاً

المنتدى الثقافي العربي الأسباني يكرم الشاعر والروائي الاسباني أنطونيو غالا بميدالية (ثيار) الماسية

” كل تقدم لا يقوم على الجانب الإنساني ليس تقدماً” … أنطونيو غالا قررت الهيئة …

الأديبة “ذكرى لعيبي” في رسالة ماجستير

أقرت لجنة التحكيم في قسم اللغة العربية بكليّة التربية – جامعة البصرة الموافقة على طلب …

عدد جديد من مجلة (الاديب الكوردي)
كركوك / رزكار شواني

صدر عن امانة شؤون الثقافة الكوردية في الاتحاد العام للادباء والكتاب العراقيين العدد الرابع من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *