الرئيسية » ملفات » حسين حسن : أصدقاء (ملف/1)

حسين حسن : أصدقاء (ملف/1)

إشارة :
منذ عام 2004 لاذ الشاعر والمترجم والقاص ( حسين حسن ) بالعزلة والصمت . ولم نعد نقرأ له أي شيء . طاقة عالية في الترجمة كان من ثمارها ثمرة يتيمة ورائعة هي ” زوجة تشيخوف ” مجموعة قصصية مترجمة صدرت عن دار الشؤون الثقافية قبل الاحتلال . أما في الشعر فما يكتبه وما يحتفظ به الأصدقاء أكثر بكثير مما ينشره . من بين أوراقي الخاصة هذا النص الشعري الجميل .
أبا رشا العزيز … وين انته ؟؟

( أصدقاء )
————–
شعر : حسين حسن

( رباح نوري )
للذي قد أسقط العالم في ذاكرة الشعر
وأصغى لجمال الطفل
قال : الكون أوسم
للذي يحيا حياة الليل دون الخوف من عاصفة أو زوبعة
أرفع هذي القبعة
——————
( حمدي الحديثي )
يترك الشارع منسيا
ليمشي في دروب مقفره
هاربا من روضة الرسم
إلى بحر القصص
أتراه حوّل الدنيا
إلى محض قفص
ليراها مسفره ؟
——————
( عمر مصلح )
يصلح الليل للمّ النفس
للإصغاء للصرخة
للضحك على جرّ الألم
يصلح الليل لتقطيب الشفاه
بخيوط من سأم
هل أتاك الحزن مطواعاً
ليهديك حياة من عدم
أم هو الموت انهدم ؟
———————–
( أحمد منعم )
يصغي لموسيقى باخ
يمشي كيلومترات
ليشاهد ” خارج أفريقيا ”
يدّخر مصروف اليوم
ليبتاع لنفسه ” فنطازيا ”
طفل لا يسمع أي صراخ
لكن حين يشاهد ” أوفيليا ”
وهي تموت
تنطلق ” الآخ ”
——————-
( حسين سرمك )
بين الرشيد وعشتار درب طويل
وفوق النجوم الثلاث الذهب
نسر يشبّ
وعاصفة من لهب
رأس يباغت كلّ القوانين
المقولات ، الدساتير ، الأوامر
العبارات ، القواميس ، المقابر والعنابر
ويبعدها جانبا
يباغتنا بالعجب
ألم تكُ عشتار أنثى ؟
نعم …
ولكن ، لماذا العمود انتصب ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *