باهرة عبداللطيف* : “ترنيمة ثائر” (إلى شباب الثورة في سوح التحرير)
(أدب ثورة تشرين)

“ترنيمة ثائر”
(إلى شباب الثورة في سوح التحرير)
باهرة عبداللطيف*

رُدّني إن حِدتُ يوماً عن جنوني
رُدّني بأقدامٍ لا ترهبُ الطريقَ
إلى المجهولِ
بأصابعَ لا تُفشي سرَّ الضميرِ
بعيونٍ لا تخشى الضوءَ المحترقَ
ولا تنكسرُ في أعينِ
الجلّادين.
رُدّني بصوتٍ يؤذّنُ في روحي
ليعيدَ لي أنفاساً تقطّعتْ
بالخوفِ من الآخرين.
رُدّني، ياقلبُ، إلى
متاهتي الكبرى
أعِدْني إليّ
أعِدْني إلى وطني
الذبيحِ
أموتُ فيه مراراً
ليبعثَ
من جديد.

*كاتبة ومترجمة وأكاديمية عراقية مقيمة في اسبانيا

شاهد أيضاً

هشام القيسي: نصوص إلى فتية ثورة تشرين

باب مازال في وجد الإبحار ببابه الوسيع يفتح الطريق للنهار وفي دمه أيام وأحلام تختصر …

هشام القيسي: استفهام

ما استقرت كل أعوامه ولم تصمت صدى الماضي يكفل الوقت حيثما مررت حارا يمتد في …

سلام إبراهيم: من أوراق الثورة العراقية
ثورة أكتوبر -تشرين- العراقية 2019 وحلم حياتي القديم

بالرغم من علل جسدي الكثار أستيقظ كل صباح مقبلاً على الحياة قبل ثورة الجيل العراقي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *