صلاح حمه أمين : مرايا مهشمة (1)

مرايا مهشمة (1)
صلاح حمه أمين
Salah1325681@gmail.com
(1)
إليها
وهي تُطفيء الأنوار
وتدعوني لأشعل قنديل جسدي
وأجدها .
ها أنت
تندفعين كفراشة
نحو مصباح ليلةٍ مُلتهبة
تشمين رائحة جسدٍ
يتلوى كالأفعى
حول خاصرتُكِ ….

في كل ليلة
تتلصصين من خلف ستائر شبابيكُكِ الموصدة
تسخّنين أمواج عواطفك الثائرة
ورغباتك الأبدية الدفينة
تنتظرين الآتي
ليطلق على لحظات إرتعاشاتك
رصاصة الرحمة …
لتعودي في الصباح
باردة كالجليد
ثائرة كسيول ذوبانها ،
فها هي مرساتُكِ
ترسو الليلة في ميناء مهجور ،
ترتد عنك
غيومُكِ
والأعاصير
تبحث عن قممٍ أخرى
تأوى إليها ،
تنغرس أقدامُكِ
في قعرالذكريات ،
تتعقبك كوابيسٌ
وظلال ،
من خلالها
توصلُكِ أصابعُكِِ الى
حافة رغبات الأرض
تسترق النظر
لأصابعٍ تلهو في الجانب الآخر
من ستائر شبابيكُكِ الموصدة ،
تنعكسُ نثراتٌ منكِ
في شظايا مراياك المُهشمة
هموماً ،
أحلاماً ،
و
رغبات .

______________________________________________
1 ) قصيدة طويلة تنشر بأجزاء تباعاً

شاهد أيضاً

عِشْـــــــتُ الأمــــــاني
شعر: فالح الكيـــلاني

اللهُ يَخْـلُــــقُ في الانْســــانِ مَـكْرُمَــــةً فيهــا المَفــاخِرُ بالايمـــــــانِ تَختَـلِـــقُ . تَـزْهــو مَغـاني ظِلالِ العَــزْمِ تَرْفَعُـهــا …

رَجلٌ مِن فَيضِ السّمَاءِ
بقلم عبد اللطيف رعري
مونتبولي/ فرنسا

أنا رجلٌ من تراب من رمادِ الغاباتِ من وحلِ القُبورِ. .من خَليطِ الماءِ والزعفرانِ … …

ألـف هـايـكـو وهـايـكـو
(2) إيـسا (ياتارو كوباياشي 1763- 1827)
ترجمة: جمال مصطـفى

101 هواء ليلة تناباتا البارد / يدهن الخيزران بالندى * تناباتا مهرجان يقام سنوياً في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *