الرئيسية » اخبار » صفاء هادي: احتفالي بتسجيل هدف بـ الكمامة رسالة عن سلمية تظاهرات العراق

صفاء هادي: احتفالي بتسجيل هدف بـ الكمامة رسالة عن سلمية تظاهرات العراق

صفاء هادي: احتفالي بتسجيل هدف بـ الكمامة رسالة عن سلمية تظاهرات العراق

عبّر لاعب منتخب العراق لكرة القدم ونادي الشرطة صفاء هادي عن سعادته الكبيرة، بعد الفوز الكبير الذي حققه “أسود الرافدين” على منتخب إيران بهدفين لهدف الخميس الماضي، ضمن مباريات المجموعة الثالثة للتصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لمونديال قطر 2022 ونهائيات آسيا 2023 في الصين.
وقال اللاعب صفاء هادي في حديث لـ(العربي الجديد): “الفوز على إيران كان بمثابة شعور لا يوصف أبداً..كأنما حصلنا على لقب بطولة، أو أننا تأهلنا لكأس العالم.. لقد كانت فرحة كبيرة جداً، مكّننا الفوز من إسعاد الجماهير العراقية المتعطشة للأفراح، نحنُ محظوظون بالفعل، لأننا تمكننا من إسعاد الشعب، لكن المشوار طويل للتأهل للمونديال، وعلينا التفكير في مباراة البحرين يوم الثلاثاء المقبل لتحقيق الفوز وتعزيز صدارتنا للمجموعة الثالثة، من أجل ضمان التأهل بنسبة كبيرة للمرحلة الأخيرة من التصفيات الآسيوية”.
وعن سر تألقه الكبير مع أسود الرافدين، أوضح صفاء هادي: “لاعب كرة القدم، يجب أن لا يكتفي بكونه لاعباً على أرضية الميدان فحسب، الأهم أن يكون ملتزماً خارج الملعب من ناحية تصرفاته وانضباطه تجاه الآخرين وتجاه أي شخص، وهذا شيء أساسي ومكمل للاعب داخل الملعب، وأنا أسعى دائماً لكي أكون ملتزماً بكل شيء، لكي أظهر بالصورة الجيدة التي تؤهلني للعب دائماً وتقديم كل ما أملك”.
وتابع تعليقاً على احتفاله بتسجيل هدف بـ(الكمامة):”ما فعلته أثناء الاحتفال بهدف منتخبنا الأول، بارتداء الكمامة، كان واجبنا قبل كل شيء للتضامن مع الشبان المتظاهرين، نحنُ أبناء هذا الشعب، وما يعانيه الشعب نحنُ أيضاً نعانيه، هذا شيء بسيط جداً للتضامن مع المتظاهرين ومع إخواننا في ساحة التحرير”.
وأضاف لاعب وسط منتخب العراق: “الرسالة كانت واضحة، مباراتنا مع منتخب إيران، هي مباراة كبيرة وقمة آسيوية وحظيت بمتابعة في المنطقة وفي العالم، والرسالة كانت بأن هناك تظاهرات سلمية تجري في العراق، حيث يطالبون بحقوقهم البسيطة جداً”.
وتابع صفاء “بالنسبة لي، لا يهمني إن كانت هناك عقوبات بحقي، ما يهمني فقط، هو كيفية إسعاد هذه الناس، وكيف أوصل الرسالة بأن الناس سلميون، وهذا الشيء قد يكون مفرحاً وإيجابياً، لطالما أنك تتضامن مع حقوق الآخرين، بالعكس لا أرى هناك داعياً لفرض أي عقوبة، ولا يوجد شيء لغاية الآن، والموقف الذي قمت به لم يكن يعلم به أحد، وحتى أقرب الأشخاص إلي، لم يكن لديهم علم بأنني سوف أحتفل بهذه الطريقة في حال سجلنا هدفاً”.
وختم اللاعب حديثه حول علاقته المميزة مع اللاعب الإيراني سردار أزمون بقوله: “علاقتي مع سردار بدأت خلال نهائيات آسيا 2019، خلال مباراة منتخبنا الوطني مع منتخب إيران، ومنذ هذه اللحظة، بدأت علاقتي معه، وهي علاقة أخوية مميزة، وقبل مباراتنا معهم بيوم التقيت معه، وخرجت الصور للإعلام، وعلاقتنا بعيدة عن الأمور السياسية، وأنا لستُ من الذين يسلكون هذا الاتجاه، أتعامل معه كإنسان وكشخص رياضي”.

*عن موازين نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *