عذاب الركابي : اسمُك ِ الليلكيّ جنوني

اسمُك ِ الليلكيّ جنوني
عذاب الركابي

. كوني زهرة ً ،
تراهنينَ على سلطة ِ اللون ِ ،
وأراهنُ على سلطة ِ القصيدة ْ !

. كوني كلمة ً ،
لك ِ حرائقك ِ الضرورية ُ ،
ولي حقّ الاحتفالُ بزفافك ِ
على ظهر ِموجة ْ !

. كوني مدينة ً ،
تلغي كلّ جمرك ٍ على ضحكتي ،
وتتسعُ شوارعها المتناسقة ُ
لفوضايْ !

. كوني ليلا ً صاخبا ً ،
فأنا متعبٌ ،بأسراري .. وشغبي !

. كوني ربيعا ً ،
فهذي عصافيرُ حلمي ،
تمتحنُ حناجرها بطيفك
لتذوب غناء ً لرقتك ْ !

. كوني كتابا ً ،
يقرأني ،
فهذا اسمُك الليلكي ،
هاجسُ القصيدة ْ !!

. كوني الآتي الجميل َ ،
وضعي طفلك الكريستاليّ
على بساط ِ انتظاري !!

. كوني كما تشائين َ يا امرأة ْ !!
فهذا قلبي يؤجّلُ نبضه ُ
حتى تدخلي في العناق ِ الطويلْ !!

. وأكونُ كما يحلو لعينيك ِالسماءيتين ِ ،
فتىً مهيئا ً ،
للمواعيد ِ ..
والأسفار ِ ..
والقصائد ْ !!

شاهد أيضاً

لم يخبرهُ أحدٌ
بقلم: نيسان سليم رافت

لم يخبرهُ أحدٌ إن الحياةَ، وجدت لتحيي قصص الحب ليس إلا٠٠٠ وهكذا قبل أن تسدل …

أبو ضحى الجعفري: حواف لتذوق الصرخة

المرايا تمعن فيها. لايوجد تاجر يأجر الوجوه او يمنح لحى سوداء او اسنان لامعه ستجد …

أحلام أمي
القاص والناقد/ محمد رمضان الجبور/ الأردن

لم تكن الأحلام تشكل لي هاجسا أو أدنى أهمية في حياتي قبل أن تبدأ ( …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *