بولص آدم : اماني ثورية (أدب ثورة تشرين)

اماني ثورية

بولص آدم

ماء النوافير في القلب يدور
رذاذ الهتاف لايجاريه مطر
تنهيدة في عربة الثورة
عناق قديم يتجدد
صباحات واسعة كذراعين مفتوحتين
نهارات لااكاذيب
ليالي لانواح
طليعةوجماهير
كأول ضحكة لطفل
بداية جديدة
لن نفترق
هذه المرة نصل
وطن لا زعيق
صداقة لااسوار
وضح ما تعني بالنور
خميرة الحلم جديدة
نشرب مياه أخرى
نردم بئر الخرافة
كيف الحال؟ اسمعك
مالتالي؟
خلية عراق
شباب نحل
ثورة عسل
خرطوش الكاتم فاسد
لاتراجع
نور الثورة حارق خارق

14.11.2019

شاهد أيضاً

” حكاية عراقية مضيئة”*
(إلى شهيدات وشهداء انتفاضة تشرين الخالدة)
باهرة عبد اللطيف/ اسبانيا**

من قبوٍ محتشدٍ بالرؤى، في بيتٍ يتدثّرُ بأغاني الحنينِ ودعاءِ الأمّهاتِ الواجفاتِ، خرجَ ذاتَ صباحٍ …

الشهيدة : بصرة
مقداد مسعود

غضب ُ البصرة : قديرُ على البلاغة مِن غير تكلف بفيء السعفات : تخيط جراحها …

صاحب قصيدة (بس التكتك ظل يقاتل ويه حسين)
الشاعر الشعبي محمد الشامي: للقلم التشريني صوتٌ أعلى من أزيز الرصاص وأقوى من الدخانيات
حاوره: قصي صبحي القيسي

عندما يختلط دم الشهيد بدموع الأم في شوارع بغداد مع أول زخة مطر تشرينية، تولد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *