الرئيسية » نصوص » شعر » سعد جاسم : أَرسمُ وطناً وأَسكنُهُ الى الأبد

سعد جاسم : أَرسمُ وطناً وأَسكنُهُ الى الأبد

أَرسمُ وطناً وأَسكنُهُ الى الأبد
سعد جاسم

أَرسمُ وردةً
وأَشمُّ عطرَها
في خيالي
وأَتخيَّلُ أَنَّ العالمَ
{حيثُ لاحروب ولا مجاعات ولا أَوبئة}
فردوسٌ يضوعُ بالعطرِ
والضوءِ والانوثةِ الابدية
*
أَرسمُ شمساً
وأتدفأُ بشعاعِها الحنون
وأَتقاسمُ الدفءَ معَ الناسِ
والعصافيرِ والفراشاتِ
وقططِ البيتِ المَرِحة
*
أَرسمُ غيمةً
وأَجلسُ منتظراً
أَنْ تمطرَني بندى العافيةِ
وتسقي كلَّ أَشجارِ حديقتي
ومدينتي وبلادي الظامئةِ
للمطرِ والحبِّ والسلام
*
أَرسمُ بيتاً
وأَتمنى أَنْ أَسكنَهُ
كوطنٍ حنونٍ يأوينا
انا وصديقتي ومكتبتي
وطيوري وكلبي الطيّب
وحارسَ احلامي
قمر الليالي الاشقر
*
أَرسمُ قمراً
فيضيءُ سمائي
ويضيءُ غرفتي
ويضيءُ روحي
ويضيءُ شُرفاتِ أَصدقائي وصديقاتي
ويضيءُ بلادي
ويبددُ وحشَتها وظلامَها الثقيلْ
*
أَرسمُ إِمرأةً
طيَّبةً وجميلةً
وأحبُّها جداً
كما لو أَنني لم اعشقْ
واحدةً قبلَها
ولاأُريدُ أَنْ أُحبَّ غيرَها
حتى النفس الأَخيرْ
*
أَرسمُ وطناً
أَخضرَ وشاسعاً
وكلُهُ حُبٌّ وحُرّيةٌ وحمام
ولا أُغادرُهُ أَبداً
الى أَيِّ منفى
في هذا العالم
————————-
29-10-2019

4 تعليقات

  1. صالح الرزوق

    الوطن هنا هو العالم و الطبيعة و الحب. يوتوبيا لا يمكن ان نجدها الا في خيال الفلاسفة و الشعراء. لكنها افضل منحة نحن اليها و نجرؤ على انتظارها.

  2. سعد جاسم

    كل وطن : حلم
    وكل حلم : وطن

    وهنا … كَ ثمة مناف
    هي اوطان مستعارة
    وكل منفى : وطن مستعار

    اشاركك الحلم – اليوتوبي
    شكراً لرؤيتك المضيئة
    شكراً لحضورك النبيل اخي الرزوق النبيل
    سلامي ومحبتي

  3. بولص ادم

    لاتمل ولاتكل، اعرفك من ايام الشباب، روحك هي هي .. نثمن ونقرأ لك
    ونتامل، مرايا تعكس حب البلاد بتشكيل صاف، اينما كتبت والى اي ضفة ارتحلت.، تركيز على الدفة الشعرية واضح..

  4. سعد جاسم

    بولص الناصع : صديقي في اكاديمية الحلم والصيرورة والقصائد والاصدقاء والمحبة
    كلما افتح صندوق الذاكرة ، اراك قلباً اخضرَ وروحاً باذخة وضحكة لاتخبو ونصاً ساخناً
    مثل رغيف عراقي … ولهذا افرح عندما أرى اطلالاتك هنا ….. ك .. وأقرأك لأتوهج اكثر
    سلامي وعناقي صديقي الجميل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *