رسالة توثيقية مهمة من الناقد الأستاذ “مؤيد البصّام”

رسالة توثيقية مهمة من الناقد الأستاذ “مؤيد البصّام”

إشارة من أسرة موقع الناقد العراقي:
تعتز أسرة موقع الناقد العراقي بالتواصل مع قامة ثقافية وطنية غيور وطاقة نقدية كبيرة مثل الأستاذ “مؤيد البصّام” الذي يثري الموقع بمقالاته ومداخلاته المهمة الرفيعة المترفعة على إخوانيات النقد الراهن. كما يحتفظ له النقد العراقي بجهود ونشاطات ومقالات ودراسات توثيقية حافظت وتحافظ وترمّم الذاكرة الثقافية العراقية الممزقة. يشيد البصام – وهذا مبعث فخر لأسرة الموقع – بجهود الموقع في تقديم ملفات كثيرة ومهمة عن المبدعين العراقيين راحلين وأحياءً وفي مقدمتهم المبدع الذي قدّم أهم الملامح الثقافية لوجه وروح العراق في العصر الحديث: جواد سليم. أدناه رسالة توثيقية من البصام وسوف تقوم أسرة الموقع بنشر الكتاب الرائع الذي أشرف عليه وهو “يا باسل الحزن” والذي أصدرته مؤسسته ؛ مؤسسة البصام للثقافة والسينما والمسرح عام 1969 – لاحظ التسمية ولاحظ التاريخ – بمناسبة مرور خمس سنوات على رحيل الفنان جواد سليم، وهي سابقة تحدث لأول مرة في الحياة الثقافية العراقية بالاحتفال برمز واستذكاره… سوف تقوم أسرة الموقع بنشر الكتاب في حلقات ضمن ملفها عن المبدع الراحل جواد سليم. تحية للناقد العراقي الكبير الغيور الأستاذ مؤيد البصام.

نصّ رسالة الأستاذ مؤيد البصام :

السيد مسؤول موقع الناقد العراقي د. حسين سرمك المحترم
من الانجازات الرائعة لموقع الناقد العراقي هو الملفات التي يقدم بها الابداع العراقي، ويسهم في تنشيط الذاكرة لتخليد انجازات من تركوا الساحة وتركوا ارثهم وابداعهم عهدة لدينا، ورائع ان يضع الموقع هذه القضية في اولويات نشره والحث عليها لما لها من اهمية في الاستذكار وتكوين الراي بمرجعيات وتطور الفن والادب العراقي والعربي. واقدم ادناه تفصيلا عن ما قُدم للفنان جواد سليم خلال الحقبة من 1969 لغاية الآن، ولكن السبب الرئيسي في عدم أخذ الفنان جواد موقعه واهمية انجازه الذي كُتب عنه الكثير، هو الاحداث الجسام التي عاشها العراق، والانانية والنرجسية مع جهل وقلة ثقافة المسؤولين عن الثقافة في المؤسسات الرسمية، في حجب الابداع والمبدعين…
1- عام 1969 اقامة مؤسسة البصام للثقافة والسينما والمسرح احتفالية تابينية بمناسبة مرور خمس سنوات على رحيل الفنان جواد سليم، وهي سابقة تحدث لأول مرة في الحياة الثقافية العراقية بالاحتفال برمز واستذكاره.. وأدناه الكتاب ( يا باسل الحزن ) فيه التفصيل عن الاحتفال والقصيدة الرائعة للشاعر عبد الامير الحصيري وكلمات الراحلة شقيقته ورئيس المؤسسة مؤيد البصام وكلمة الفنان الراحل نوري الراوي وقصيدة الشاعر الشعبي ناظم السماوي ، بالمناسبة.
2- أقام الحزب الشيوعي العراقي احتفالية لذكرى جواد سليم في قاعة الرباط – شارع المغرب عام 2005. أُلقيت فيها كلمات وتعريف بفن جواد. ومع الأسف لم توثق.
3- اقامت دائرة الشؤون الثقافية لوزارة الثقافة احتفالية عام 2016 دعى وأحضر بنفسه مديرها العام د. جمال العتابي الفنان ورفيق جواد النحات “صادق ربيع” للحضور والتحدث ، وادار الندوة مؤيد البصام وتحدث فيها الفنان عاصم عبد الامير. حضرها جمهور امتلأت به قاعة جواد سليم في مبنى القشلة وسد الطريق في خارج القاعة بالفنانين وطلبة الفن والجمهور.

الHsjh` مؤيد البصام رئيس مؤسسة البصام للثقافة والسينما والمسرح يلقي كلمة الافتتاحلتابين الفنان جواد سليم في قاعة الشعب في باب المعظم.

4- أقامت جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين ندوة في قاعتها الرئيسية عن جواد سليم عام 2018 . ادار الندوة الفنان مؤيد البصام وتحدث فيها الفنان الراحل عادل كامل والفنان قاسم سبتي.

شاهد أيضاً

ثامر الحاج امين: الإنسانية المنتهكة في رواية (حياة ثقيلة) (ملف/130)

إشارة: مثل قلّة لامعة من الروائيين العالميين كإرنست همنغواي وإريك ريمارك وغيرهما خطّ الروائي العراقي …

من رسائل القرّاء والكتّاب الموجّهة إلى الروائي سلام ابراهيم (31) (ملف/129)

إشارة : تجربة رائعة يقوم بها الروائي المبدع “سلام ابراهيم” وهو يؤرشف رسائل قرّائه الكرام …

خبر لوكالة رويتر عن رواية “حياة ثقيلة” للروائي سلام إبراهيم
حياة ثقيلة.. رواية تصوّر كابوس العراق بعد صدام (ملف/128)

إشارة: مثل قلّة لامعة من الروائيين العالميين كإرنست همنغواي وإريك ريمارك وغيرهما خطّ الروائي العراقي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *