د. قصي الشيخ عسكر : احتجاب

احتجاب

حجبتك مثل أسراري وراء الثلج والنار
فكيف رحلت ثانية ولم تمنعك أسواري
لأنك كنت لي قدرا يطيح بكل أقداري
فما تخشين من عصف وقد روضت إعصاري
وماعاهدتِ لي برقا يهوّم فوق أمطاري
أغرّك أن تساوى فيك إنكاري وإقراري
لئن زعزعت أحلامي فلن تودي بإصراري
لك ازدحمت ِلتنفيَني الهواجس قبل إبحاري
سأبدؤ منك ملحمتي فأختم فيك أخباري
أتيتك لم يكن عندي سوى حزني وأشعاري
فيبعدني ويدنيني إليك غريب أطواري
حسبتك مرفأ أنهي إليه جميع أسفاري
فمن بلد إلى بلد ومن دار إلى دار
ومن منفى إلى منفى وما أنهيت مشواري
ولكني سأحمل طول عمري حزن بحار

شاهد أيضاً

قصتان قصيرتان جدا…
عامر هشام الصفار

اللوك داون كان ينتظر جاري مارتن هذه اللحظة بفارغ الصبر.. ها هي شمس هذا الصباح …

نِصْفُ لوَحاتٍ مُبعثرَة
حسن حصاري الجديدة / المغرب

1 – ظلُّ شَجرَة أطفو فوقَ المَاءِ بِظلي، رُبمَا الظلُّ الأبيضُ لِشجَرةٍ عَجُوز، رَحَلَ عَنْها …

قصتان قصيرتان جدا
بقلم د ميسون حنا / الأردن

١إفتتان تنقل عصفور من فنن إلى فنن كعادته ٫ حط على غصن مزهر٫ جذبته زهرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *