أبوذيّه وعتاب من الشعر الشعبي العراقي
(الى الأخ الشاعر العراقي سلمان داود محمّد أخي وزميلي في الوطن والأدب)
كريم الأسدي ـ برلين

أبوذيّه وعتاب

من الشعر الشعبي العراقي

كريم الأسدي ـ برلين

اهداء : الى الأخ الشاعر العراقي سلمان داود محمّد أخي وزميلي في الوطن والأدب تضامناً معه وهو يجابه ببسالة مرض السرطان بعد ان اجتاز عقوداً من القهر والحروب والحصارات في العراق ، ونتمنى ان لا يبقى في صراعه ضد هذا الداء المقيت وحده ، وان يعود سليماً معافى الى ساحة الأدب والشعر..

*******

أبوذيّه وعتاب

أبوذيّه

وصلني خبر داء الغِدر سلمان
عساه يعود من كل مرض سلمان
عن بيت الفرات ودجله سلمان
عَرفْ تاريخ مهد الآدمية

*******

عتاب

صدک سود الليالي سلَمنهم
لخسيس الچان منسل سلّمنهم
هلي سيف العدالة سلّمنهم
شجاهم وانكروا أغلى الحباب

*******

ملاحظات :

1 ـ الأبوذية نمط شعري رباعي من أنماط الشعر الشعبي العراقي الثري والمتنوع يشتهر ويُعرف أكثر في الجنوب العراقي والفرات الأوسط وربما كان موطن نشوئه في قضاء سوق الشيوخ في الناصرية مثلما يروي بعض مؤرخي الشعر الشعبي في العراق ، بيد ان الأبوذيّه معروف في كل انحاء العراق . يشترط في الأبوذية ان تكون قافية الأشطر الثلاثة الأولى كلمة كاملة واحدة أو توليفة من كلمات بحيث تعطي في كل شطر معنىً مختلفاً عن معناها في الشطر الآخر ، أما قافية الشطر الرابع التي ستأتي كآخر كلمة في بيت الأبوذية فيجب ان تنتهي بحرفيّ الياء والهاء ومن هنا جاء اسم ( الأبوذيه ) .. وهذه الكلمة الأخيرة تُسمى الربّاطة.

2 ـ العتاب نمط شعري رباعي من أنماط الشعر الشعبي العراقي ، كل مافيه يشبه الأبوذية تماماً ماعدا الكلمة الأخيرة أو الربّاطة حيث يجب ان تنتهي بحرفيّ الف وباء ومن هنا جاء اسم ( العتاب ) . يشتهر العتاب ويُعرف أكثر في المناطق الغربية من العراق ومناطق الجزيرة وان كان معروفاً أيضاً في مناطق الجنوب العراقي والفرات الأوسط.

3 ـ زمان ومكان تأليف هذه الأبيات يوم السابع عشر من سبتمبر 2019 ، في برلين ، وكنت فكّرت من قبل في اهداء قصيدة الى الأخ الشاعر سلمان داود محمّد وهو يجابه بشجاعة ورباطة جأش مرض السرطان آملين له الانتصار ..

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عبد الجبار الجبوري : – سلاماً أيهّا البَحرُ مِنّي السّلاما – .

يؤلمُني البُّكا بين يديّها، فأهربُ الى سماء لا أرى فيها ،غيرَ عينين دامعتين، وشفتين يقطرُ …

| د. خير الله سعيد : الى شهـداء مشفى ابن الخـطيب .

* الى شهـداء مشفى ابن الخـطيب : 246-   بـــين الــــوطــــــن نـحـــتــرﮒ ،،،،، وبـــيـن المشــافـي تِــشِــــــــب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *