التئموا حشدين في حشدٍ واحد .
شعر : كريم الأسدي ـ برلين (أدب ثورة تشرين)

التئموا حشدين في حشدٍ واحد .

شعر : كريم الأسدي ـ برلين

قبل بضع سنين سجَّلَ العراقُ ملحمةً عظيمةً تُضافُ الى الملاحمِ التي سجَّلَها وكتبها العراقُ مكتشفُ وكاتبُ الملاحم.
من موتِهِ الرهيبِ نهضَ وسحقَ مَن أماته ، ومرّغَ أنوفَ سادتِهم بوحل الذّل ،
فأدهشَ العالَم الذي تصوره أنتهى واستحال الى هباء .
أبطالُ الحدثِ كانوا فتيانَ العراقِ المحاصرين منذ أزمان : الجوعى ، المرضى ، البائسون ، العراة ..
زحفوا الى ساحاتِ الشرف الأسمى كمَن يحملُ العصا ضد المدفع ، والحجارة ضد الطائرة.
وفي ليل بهيم لا يُعرف فيه العدو من الصديق ، والغادر من الحليف توهجوا وانتصروا !!
أبناء كادحين وفقراء ، يتامى ، عمّال ورشات بناء ، فلّاحون ، صيادو اسماك ،
اميّون فاتهم التعليم ولمْ يفتهم الذكاء ، وخريجو جامعات !!
كونّوا حشداً عظيماً من الشعب وقرروا تحرير أخواتهم في الموصل والرمادي والتكريت ،
و آلوا الّا يصل الشواذُ وشذّاذُ الآفاقِ الى بقية أنحاء العراق ، ففعلوا ووصلوا الى فؤاد العراق!
حشدُ الشعبِ هذا اسمه الحشدُ الشعبي .
ظلّوا بعد هذا على الأغلب الأعم فقراءَ مالٍ في بلد الذهب الأسود والأصفر !!
بل ان أمهات شهدائهم لم يزلن الى الآن في أكواخهن التي ضمتهن قبل الثكل فقيراتِ مالٍ و ثكالى ..
مثلهم تماماً ينهض الآن شبابٌ يحملون قلوبَهم دروعاً وقد نقشوا عليها أسمَ العراق
أنهم صانعو ملاحم وكتّابُ تاريخٍ جديدٍ ما داموا حلفاءَ الاستقلالِ و النزاهةِ والعفّةِ وحبِّ الوطن ..
يا أبناءَ اللواءين وأبناء اللواء الواحد : لواء العراق
يا أبناءَ النهرين دجلة والفرات وأبناء النهر الواحد : شط العرب.
أنتم أخوة كأسمى ما تكون الأخوة
لا ترتكبوا حماقةَ الاشتباكِ ضدَّ بعضكم فيفرحُ عدوكم ويرتزق مرتزقتُهُ الأقزام.
لا تستمعوا لمدللي المخابرات الأجنبية في أروبا وأميركا
فحساباتهم تختلف عن حساباتكم
وهم يختلفون عنكم بما لا يمكن المقارنة.
ومنهم من جاء اليكم بالأمس دليلاً ومترجماً لجيوش الاحتلال مُجنَداً من الأغراب ومُباركاً من قائدِهِ الحزبي !!
وحّدوا خطوكم ، ولا تغضبوا امهاتكم
لا تُفرِحوا اللئيمَ ولا تحزِنوا الكريم
ولا تخذلوا العراق الذين تريدون الانتصار له ..
والتئموا حشداً يضمُّ حشدين
في حشدٍ كبير واحد اسمه العراق.

********

ملاحظة ـ زمان ومكان كتابة هذا النص : اليوم التاسع من تشرين الثاني 2019 ، في برلين .

شاهد أيضاً

هشام القيسي: كتاب الريح

لم يجد نهارا يمانع مده من حده ولمداه مفتوح يمضي وقد عمد اليقين سناه هو …

صدور ملحمة التكتك للشاعر العراقي “يحيى السماوي”

إشارة: ببالغ الاعتزاز ، تهنىء اسرة موقع الناقد العراقي الشاعر الكبير “يحيى السماوي” بمناسبة صدور …

هشام القيسي: أوراق رفيع العشق وأوراده

الورقة الأولى أعلى الحب مملكة له ، وما امتد من حلم هذا الهم الذي حدق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *