هشام القيسي : مياه في موجة تتضارب
نصوص على منصة الذاكرة

مياه في موجة تتضارب
نصوص
على منصة الذاكرة
هشام القيسي

1 .

لا تجرف الأيام اشتعال الوقت
ولن تبوح بشيء ،
فيضها سخي
كل صباح
يسكب أنينـه
وكل واحد منا ينادي
هذا الأمل الذي يداهمني
يعلم أنني يقظ في المطر
وكل من يواجهه
يداوي جروحه بقمر
وفي خلوة
وبلا خلوة .

لا أمسك غير هذا الضوء
قهوتي المرة ترى موقدها
لن تخصني خيبة ما
وعندما تنساب حريتي لرحيل ما
يتوقـف الزمن.

لي رغبة تتعمق
تجري دائما بورقة ربيع
وعند صباح ما
بلا جراح
ستتحدث أحلامي .

2 .

سواء عرفن الحب
أم لم يعرفن أبدا
الأيام المتساقطة بلا أفق،
ما أكثر ما يخيفهن
على طول الطريق
يوم فاشل
لا يأكل قلب الليل.

3 .

حيث تتنفس الكلمات
أكثر من دخان
يكتشف الشاعر بـهدوء
بعيدا عن الفراغ
أياما في وضح النـهار
بلا قرار .

4 .

النـهار ثمل
فيما الرغبة تفتح فمها
ولا تبغي الهروب
هي من المحنة ذاتـها
تنام في الجانب الآخر
من الفعل الملتـهب .

5 .

انـه اليوم الضائع
في كل الأيام
زمن مذبوح ،
غيوم ممزقة ،
لهب ابتسامة كمصباح .
في الأسفل
في الأعلى
أشباح تمضي صامتة
عبر مربع آخر .

6 .

لا تزال للينابيع حكمة
وكل شاعر يحاور الأشياء
بعيدا عن الاعتزال
الحواس إذا
تسكن في أشجار الأسماء .

7 .

مثير هذا العصر
تتكاثر فيه :
ظلمة غير باكرة
عري في قرار السعادة
أسمال تلتحف بالأشجار
وكل امرأة تصغي
إلى غناء جاهز ،
انـه هو
زمن مكسور
يتمدد في مجهول
بـهوية عمياء .

8 .

بين صفحات تتـغرب
أسئلة منتصف الليل
لا تلتحم في الرأس .

وحدتي المشتعلة
تفتح أجفانـها
وكذلك كتلة هذا الأسبوع،
هل سينسجم الغد معي؟.

9 .

ما يهم النـقطة إلى ما لانـهاية
خطوط لا تـهتم بالشكل.

المكان الذي يمتص الوقت
يرتفع من جديد
ويصهل من المكتوب إلى الآخر،

والكلام أيضا بلا رجوع .

10 .

لم يبق شيء
قد زال من جديد
ذلك الزمان
وها أن السعادة
تتساقط على الألم .

11 .

في ظل صدى آخر
غيمة ممزقة
تنـزل أدراج الألم
وكل صرخة تنادي
كم من الوقت يلزم ؟
ليرفع المطر صمتـه .

12 .

الرحلة تتساءل
فيما السرور لا يكرر نفسه
من يجرؤ على القول ؟
إزاء ابتسامة :
* لا تتعطل
* تنتظر رحلة صامتة
* تـهطل بثقل الكلمات .
كل شيء يتحول
الكلمات في العمق المقدس
تحاور خطوات متدفقة
وأنا أمضي إلى شجرة تعطر العروق.

13 .

تشحذ في ذاكرتي
العصور مليئة بالحطام
وعلى مهل
بين حياة عميقة
وبين حياة غريقة
أختفي من أمامها .

14 .

أنفاس تحت المطر
أنفاس تلقي مجامر ضاحكة
أنفاس بلا حراك
أتعرف إلى أي شوط ؟
تفعل هذه الأسوار .

المدينة في النـهاية
حيوان بحد الموت
سأطوي أيامي .

15 .

العشب جمرة في زمن رديء
ذات يوم سيكتب كسوف الوقت
انتظارا يتوزع بين كل الجهات ،
وفي يوم ما
دون دليل
سوف لا أسكن جسد الهواء .
هكذا تجمد ابتسامتي .

16 .

كلمة تدور
لاشيء سوى فراغ
مليء بدخان مارق
يعرض ملامحه للتداول
من يغطي جسده ؟
ولا يبغي الهروب .
في كل ساعة
تجارة ذبيحة
ترتطم بكائنات الشاعر،
وحده البكاء
أكبر من كتبي،
ومن كل الألوان
فقط المصباح
يأخذ شكل الحب
وفي كل لحظة
أقطف من كل شجرة
حقيقة واحدة فقط .

17 .

الحكمة التي اختـفت بين الآلام
باتت تحدق
باتت تشتعل
وأرواحها أضحت تدخن أكثر
ومازالت تقيس مع الصوت
مداخن التأمل.
الأفراح تعاني غيابا لا يحمل كلامه
ولا تركض نحو المصباح
هكذا ،
ومن مدة طويلة ،
يزحف الليل عاريا .

18 .

الحزن لا ينحني
الحزن يرش أوراقه
من ملجأ إلى آخر
والكأس يهتـف
منذ بداية الليل .
الكل يقرأ أيامه
في غرف معتمة .
19 .

أفق لا يعلم
أن المواسم تلتـهب في بداياتـها
وأن الأعشاب باتت
لا تبحث عن أوراق ،
فممر الزمن
أحتـفظ برغبتـه
ومازال بلا لون .

20 .

حيثما يمر
كل ما يمكن أن يفعله
لا يحتـفظ بذكراه،
بعيدا في حرائقه
يشعل أيامه
ومحطاتـه المتساقطة
تبسط دموعها بسخاء .
تكفي هذه المحنة
تكفي هذه الحقنة المجنونة،
المدارات
وجوازات السفر
شفاه تنطق
من دون أسماء .

21 .

للأيام قليل من الماء
إنـها تكتب ضدها
وان الضوء زمان سريالي
صحيح أن النافذة تـهتـف
صحيح أن الحزن تـهمه
في كل الجهات
صحيح أنـها تدور دوراتـها الراكدة
ولا تعرف معنى الحياة جيدا
صحيح أن الأبواب
تقترب من ضفة إلى أخرى
لكن النجوم ما عادت تعرف
أن العتمة تتسع تحت الجرح
وأن الضوء زمان ذبيح .

22 .

بحرارة منـهارة
تدخل أحلاما ثقيلة
ببحيرة لن تنام عارية
بلمعان شوارع ممزقة
بطريدة في ظل أسماء مزهرة
يندهش نـهارها بدرجة خفيفة
عند مستوى البكاء
وحتى من تحت الشموع .

في ظل ذئاب
رعشات تحتـفل بقطعانـها
ورعشات واسعة تختبئ أسفل فورانـها ،
زجاج الليل المحمل بالألم
هو الاحتمال الوحيد
أو
حياة أخرى تنادي سخرية ما .

شاهد أيضاً

عادل الحنظل: ميتافيزيقيا

ألْقوكَ جسما عاريا تحتَ السماءْ أتُرى عرفتَ بما يخبّئهُ العَراءْ قالوا لروحكَ رفرفي.. واستأنسي علّ …

القلم
الإهداء إلى ابنتي: “جودي”
شعر: ياسمين العرفي

كتبْتَ الحروفَ رسمْتَ الرُّقَمْ أنرْتَ الطَّريقَ شحذْتَ الهممْ وتدري حقيقةَ بوحٍ بحبرِ فسبحانَ ميْتٍ بحيّ …

زيد الشهيد: الحكيمُ الذي أُسَمّيه فَجراً

(1) في مَسْاراتِ التَّعبِّد ، على بُعدِ مَتاهةٍ مِن التَّفكِّرِ تَتلَبَسُكَ الجذورُ غائبةً ، تَتوارى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *