د. قُصي الشيخ عسكر : قصص من أربع كلمات ومن سطر

قصص من أربع كلمات ومن سطر

قُصي الشيخ عسكر

مات البلبل خارج القفص.

لسانه لا يميز بين الحلو والمر.

ترك الثعلب ذيله وغادر الحقل.

أغمض عينيه لحظة يتأمل فبهره جمال الظلام ثم لم يجرؤ على فتحهما.

تساوى لديه الليل والنهار.

يصبح الطاووس ملك العالم وفي اخر لحظة يفقد ساقيه.

ظن النمل بالزنزانة صديقا.اخذ يعده.

يهش الحمار بذيله يتناسى السوط.

بالزنزانة ترك حقلا وخرج. – من الممكن ان تكون هناك صيغة اخرى -( ترك اليوم بالزنزانة حائطا عامرا وخرج)

من قصص اللمحة

غضب من لاشيء

فجاة

ذكر الأوز داهمني .بمنقاره قبض على قميصي ،فهربت منه بعيدا قلت لعله لون ملابسي اثاره في اليوم التالي قصدت البحيرة بثوب مختلف فاندفع نحوي نفخ الهواء وارتجف كما فعل بالامس فابتعدت قبل ان ينقر قميصي .ذلك جعلني ادمن الذهاب الى البحيرة كل يوم فأراه يختارني من بين المتفرجين ينظر الي نظرات مبهمة ثم يرتجف ويزفِر الهواء ليداهمني فابتعد.أخذت أزور البحيرة كل يوم لعلني اجد المكان يخلو ساعة ما لاطبق على عنقه.

خرافة

خذ كيسا كبيرا واذهب الى الجانب الاخر معك النهار املأ كيسك بالألماس والياقوت لكن عد قبل المغرب . احذر ان يداهمك الظلام قال ذلك الرجل الحكيم وسكت اما الشاب فقد ذهب الى الجانب الاخر وبدآ يعبيء الكيس فَنَسِي نفسه وحين هبط الظلام تحول الى تمثال من حجر !

طريقتان للموت

يدخل المحكوم بالإعدام صالةً لها بابان الاول خط عليه (الحكم ينفذ في الحال )اما على الباب الثاني فتجد مكتوبا (الحكم يؤجل لوقت غير معلوم) فاذا كنت متشائما لا تحب الحياة فيمكن ان تضغط على زر في الباب الاول فتصعق وتموت فورا اما اذا كنت متفائلا فيمكنك ان تدير مقبض الباب الثاني وبعد ان تدخل بدقائق ينهال عليك وابل من الرصاص.

شاهد أيضاً

عدنان عادل: طيران

أُدجّجُ أطرافي بريش التَسكّع أنثى السحابة تغريني كي أطير. * ها هوذا يسير بمحاذاة الجثث …

من ادب المهجر:
إغترابات الليالي في ذاكرة مدينة
بدل رفو غراتس \ النمسا

وطنٌ معلق بأهداب السماء .. وافق يُحدق في ايادٍ شعب مخضبة بأوجاعٍ إلهية..! فقراء يسيرون …

~ نصوص من جواهر ( 12 ) ~
بقلم محمد الناصر شيخاوي/تونس

■ إطلالة على الحرف لا غير ؛ ملامسة جمالية فحسب ● القراءة النقدية بأدواتها المعرفية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *