هشام القيسي : أحوال

أحوال

نيران

في نيران لا تنام
في شوارعها الفساح
رحلة تستمر
لا شيء فيها سوى سر
يفقه دورتها
ولا شيء سوى أمر
يقتادنا في صور قديمة
لم تطوها الأيام
ثم يساءلنا ليل نهار
إنها ليلة أخرى
لم يبق فيها
سوى مشهد يلوح بيديه
ولم تبق سوى حقبة
تعرف الانتظار
وتعرف أنها
في كل وقت تختار
وفي كل لحظة
لا تساوم الحزن
وتتوضأ بالنار .
هذي سقوف السماء
أرواح تكسب رهانها
وأصوات تداهم الروح
فيما الذاكرة
تروض ألفتها بلا جروح ،
يا له من زمان
يسوطنا بين وقت ووقت
ويرى ما فينا من نيران ،
لا أحد يلتقط سره
حين يجدد يقينه
وحين يزهو بلا أحزان .

شأن

حين همست مرة
اختلست برهة
من أحلامها
ومن ما تريد
فكل الذي تهواه
بات يحدق في مداه
ويعلم من يناديه
هذا شأن عاشقة لا تتيه
فهي تضيء
وهي هوى
يبسط ما يقول
على مدى يطول
ويطول .

تفاصيل

يشتد نبضي
في مثل هذه التفاصيل
نستوي حبيبين
فهل نجهل
حين يحترق القلب
بين خيارين .

أفق

أن أصمت أكثر مما ينبغي
أن أفهم تقاويم لا تنتهي
يعي أن عشقي
ليس له ختام .

نهر

لا شيء يزعجني
القلب يوقد نيرانه
والنهر يطلق زمانه
هو ذا
زمن حافل
حلو بين عشق وأحزانه .

ذكريات

عند نوافذ لا تنتهي
تدور ذكريات
كل شيء فيها
ينصرف إليها
وهي دائما
توقد نيرانها
وفي عشقها
تحتكم الكلمات .

خيار

لا رغبة لي
في مثل هذا العراء
سوى تساؤل وسكوت
ما أقسى أن تبصر
إذا مررت
في ذاكرة لا تموت .

إمضاء

أبدا تعلو
ها هنا
لم تزل يشتد
ولم أزل أغني
وفي كل حرف يصلي
أنادي
أفيقي
أشهر فيك عشقي
وأوقد في صمتي
بكل عنادي
ليس حلما
ولن يأخذني الدوار
فأنا أعرف
كيف أطعم ميعادي .

فراق

يوم فاضت دمعتان
عاد الفراق يجلد النهار
أكاد أهرب من يومي
ومن ما يحيط بي
فلا ضوء يهز قلب الليل
ولا ذهول يغلق كدماته
فأنا أرى الجرح وسيعا
فيما أنينه
يزحف منهمكا بقسماته .

بلا نهاية

عند محطة قريبة
تفر إلى حلم
تجد فيه ما يضيء
كل شيء
يسعى إليه
ويجيء
أعرفها
قد أورقت بالكثير
وهذا سرها
ترتضيه
وبه تكون
بلا ظنون .

نهار

صبح مساء
عشق لا ينتهي
وهوى يألفه الفقراء
لنا فيه كلام
وله فينا زمن
تقاسمه الأسماء
هي ذي أوراده
شأن
وصحو
وفضاء .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عصمت شاهين الدوسكي : ترجًلي من عُلاك .

ترجلي من علاك ازرعي وروداً ونرجساً وأشجارا صبي في كؤوس الحيارى ألقاً ، بلسماً يشفي …

| مقداد مسعود : يقول ويفعل ما يقول .

حين قال لنا أنني مسافرٌ بتوقيت قولهُ تدلت حقيبتان مِن كفيه وأخرى  من كتفه اليمنى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.