(( بقعة ضوء ))
(ضفائر في النافذة ) للروائي المغربي عبدالحكيم أمعيوة.
كتابة: عبدالله جدعان.

(( بقعة ضوء ))
(ضفائر في النافذة ) للروائي المغربي عبدالحكيم أمعيوة.
كتابة: عبدالله جدعان.
[ ضفائر في النافذة] رواية للروائي المغربي ( عبدالحكيم أمعيوة) الصادرة عن دار لوتس بمصر لعام 2019 ، تحكي عن أيوب ، طبيب داخلي ، يشتغل بقسم الطوارئ في مستشفى مدينته ، التي عاد إليها بعد غياب دام عشرين سنة ، متوخيا أن يستقر بها و يؤسس أسرة ، يعيش السكينة ، بين أحضانها ، بعيدا عن الفوضى التي عاشها في عدة مدن بعيدة . غير أنه ، لا يلبث أن يلمس فيه ترددا مزعجا في عدة مجالات . يتردد ، أولا ، بين امرأتين ، واحدة تحاول أن تجره للزواج بسرعة ، و الثانية مختلة عقليا لا يدري كيف يجاريها . على المستوى الثاني ، يتردد في علاقته مع أبويه : هل يمكث معهما يتعهدهما في مرحلة الشيخوخة أم يتركهما و يسافر إلى مكان آخر . ثم على المستوى الثالث : هل يتخصص بالجراحة أو طب الأبدان الذي يشتغل به أم يهيئ أطروحته في الطب النفسي و يتمم تخصصه في هذا المجال الذي يحبه و قد لمس فيه اساتذته بعض النبوغ في الميدان .
وعلى امتداد فصول الرواية ، يلامس أيوب فوضى عارمة في المستشفى و المدينة ، و يلامس نشازا كبيرا في علاقته بالمرأتين ، يلاحظ تأففا في الأب الذي لا يستحب احتضانه ، كما يدرك عشقا كبيرا للطب النفسي و تعلقا كبيرا بالبحث الذي كان قد سجله مع أستاذه العقيد ، رئيس الأمراض النفسية بالمستشفى الجامعي العسكري بالرباط . كان موضوع البحث : {الحب و الموت في كتابات ارنست همنغواي}.
وبموازاة مع تنامي الأحداث في الرواية ، هناك رواية أخرى تحكي عن حياة الأديب العالمي الكبير ارنست همنغواي ، عن علاقته بالنساء و الزوجات ، مشاركته في الحروب و المغامرات ، علاقته مع أمه و دورها في مصير الكاتب ، و عن انتحار همنغواي في الأخير ، هل كان انتحارا فلسفيا أم مجرد نتيجة لمرض نفسي كان يعاني منه الأديب ؟
في النهاية ، بعد تردد و لأي ، يحسم أيوب في مصيره ، يدرك أن حبه للبحث و المثابرة أكبر من حب امرأة ، فيقرر العودة للرباط ، بدعوة من المشرف عن بحثه الجامعي ، للتخصص في الطب النفسي .
– الروائي عبد الحكيم امعيوة ولد في مزداد بتاريخ 1959/10/10 بمدينة الناظور
حاصل على الشهادات الجامعية التالية :
– دكتوراه في الطب
– دبلوم تخصص في العلاج النفسي
– دبلوم تخصص في العلاج الجنسي
– دبلوم تخصص في العلاجات المعرفية السلوكية
– يعمل طبيبا استشاريا في الأمراض النفسية و الاضطرابات الجنسية ، في عيادة خاصة بمدينة الناظور
* كاتب قصة و رواية ، عضو اتحاد كتاب المغرب
* بدأ النشر في الصحف و المجلات الأدبية منذ سنة 1987
من اصداراته :
*{فوق المياه الزرقاء} ، قصص . رقم الايداع القانوني : 2002/0993 عن منشورات مجموعة البحث في القصة القصيرة الدار البيضاء ، سنة 2002 *{بعيدا عن بوقانا} ، رواية . رقم الايداع القانوني ؛ 2007/1697 عن منشورات اتحاد كتاب المغرب سنة 2007 الرباط.
*{ ضفائر في النافذة } رواية عن دار لوتش في مصر 2019.

شاهد أيضاً

أنشطارات السرد في(1958) للروائي ضياء الخالدي
مقداد مسعود

الرواية لا تنتظم في حيز عنوانها بل تنفتح على مديات من تاريخنا العراقي ويرافق الانفتاح …

العزف الكوني في (ثمة عزف في السماء) للشاعرة ليلى عبد الامير
قراءة انطباعية ذوقية
بقلم طالب عمران المعموري

بين يدي مجموعة شعرية بعنوان (ثمة عزف في السماء ) للشاعرة ليلى عبد الامير الصادرة …

المرآة والعري قراءة في رواية (ذهاب الجُعَل الى بيته)
د. قيس كاظم الجنابي

-1- ولد الدكتور فرج ياسين، في مدينة تكريت (ولادته 1946م) ،ترك الشعر واتجه صوب القصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *