الفنانة لميعة توفيق.. سيرة حافلة بالعطاء (ملف/1)

لميعة توفيق

مطربة ومغنية عراقية ولدت في بغداد عام 1937،يعود اصلها إلى مدينة العماره وقد تركت عائلتها مدينة العماره إلى بغداد في اواخر الثلاثينات ومطلع الاربعينات وسكنت في منطقة الكرخ (الصالحيه) ،وهي واحدة من مطربات بغداد المعروفات والتي كانت تغني باللهجة البغدادية، نشأت في وسط فني يحب الغناء الريفي. أكملت دراستها الثانوية في مدرسة الكرخ ثم دخلت مدرسة الموسيقى عام 1950، وتخرجت من معهد الفنون الجميلة في عام 1959، وقدمت إلى الاذاعة عام 1953 وغنت عدد كبير من الاغاني، وعندما بدأ بث تلفزيون بغداد عام 1956 قدمت العديد من الحفلات، التي جعلت صوتها ولونها الغنائي معروفاً، سافرت إلى العديد من الاقطار العربية والأوربية آنذاك لتحيي حفلاتها.

وفاتها
ماتت لميعة توفيق عام 1992 بسبب مرض عضال ودفنت في مقبرة الكرخ في بغداد، وتركت أرثاً كبيراً من أغانيها المسجلة في إذاعة بغداد.

من أشهر أغانيها
غنت لميعة أطواراً من مقامات “الأبوذية” و”السويحلي” و”الهجع” و”النايل” وهو فن عراقي القديم يتصف بالحنين والعواطف الجياشة، ومن أشهر أغانيها التالي:

شفته وبالعجل حبيته والله
نيشان الخطوبة
هذا الحلو كاتلني ياعمة
يالماشية بليل إلهلج
يمة إهنا يمة
جينا نشوفكم
العايل ما إله حوبه
يا يمه انطيني الدربيل
المصادر
شخصيات بغداديه في الذاكره/ 6 المطربه لميعه توفيق ، عبد الكريم الحسيني ، مجلة كاردينيا
مشاريع شقيقة في كومنز صور وملفات عن: لميعة توفيق

*عن الويكيبيديا

شاهد أيضاً

سلام إبراهيم: لم تكن المرأة أبداً حلمنا النهائي (رسالة إلى المبدع الراحل علي الشيباني) (ملف/108)

إشارة: مثل قلّة لامعة من الروائيين العالميين كإرنست همنغواي وإريك ريمارك وغيرهما خطّ الروائي العراقي …

الإرتياب في المكان – قراءة في رواية “الإرسي”
عبد العزيز إبراهيم (ملف/107)

إشارة: مثل قلّة لامعة من الروائيين العالميين كإرنست همنغواي وإريك ريمارك وغيرهما خطّ الروائي العراقي …

من رسائل القرّاء والكتّاب الموجّهة إلى الروائي سلام ابراهيم (25) (ملف/106)

إشارة : تجربة رائعة يقوم بها الروائي المبدع “سلام ابراهيم” وهو يؤرشف رسائل قرّائه الكرام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *