الرئيسية » نصوص » شعر » عيال الظالمي : ألوانٌ

عيال الظالمي : ألوانٌ

(ألوانٌ)
1 ) بمِزاجٍ رَثٍ
كانَ الصُّبح ُيُنَقِشُ الفَراشاتِ
على شالٍ بين كَتْفِ اللّيل ِوعُمق ِالنّهارِ
طازجاً كانَ الأَمسُ
أَوْدعَ أسْرارَه ُخارجَ أنْفُسِنا ومضى
2 ) يالَكَ
مفزوع ُالهاجسِ
المُوسيقى
شَكلُ الحِجارةِ
حُبي
3 )
بكلِّّ صَباحاتِ السّاعةِ السّادسةِ
ديكٌ
عِواءٌ
يتَمَلمَلُ قَلْبي بأَرائِكِ أَضْلاعي
نَعَمْ لِنُعاسِ الأشراقاتِ
4 )

الأَصابعُ تخَتَرِقُ الجِدارَ
حبٌّ كوْنيٌّ مُمَرّغٌ بالدَمِ
فَرْوَةُ رَأسٍ مُدلاةٍ
الأَضواءُ عالِقَةٌ بسَلاسِلٍ تَتَوالى
نحو رأْسِهِ
أَصْواتٌ مُتَداخِلَةٌ
شَعَرَ أَنَّهُ يَمْلكُ كلَّ شيءٍ
ولا شَيء
أَغْمَضَ أصابِعَهُ في شَعْرِهِ
ما زالتْ الأَصابِعُ تُشير ُإليهِ بجنون
5 )
عَرائسُ الحُقولِ
صَهيلُ سَرائرِنا
يُعَرّشُ سِجادُ العَناكب ِبأَتْربتِهِ
على أحلام ٍتتَثاءبُ
نوافيُر العُمْرِ
قَطَراتٌ عَمْياءُ
أُسْقَِتْ في غير ِ أَوانِها

6 )
كانَ كلبٌ
أَبادَتهُ روبوتاتٌ عصريةٌ
حينَ إنْتفَضَ فايروساً
أَعادُوهُ إلى ثَدي
يُرضِع ُجِراء !
………
7 )
نـَتَماثلُ
أَخْلعَه ُ……..يَلْبَسَني
يَخْلَعُني ……….أُأَرّخُهُ
هكذا تَشاطرَ
أَحَْكمَ حِيلَتَهُ
بات َ في دفاتري
غبارُ تعَبٍ أليفٍ
8 )
تُفْتَقَدُ دقائِقي
واحِدَة
و .ا……..ح.. د ….ة
ثُمَّ سَحَقَتْني سُرِفاتُ الزَّمنِ
9 )
مِواءٌ
قَرْصٌ ما تحَتَ الحِزامِ
فُرْشاتٌ مُلطّخَةٌ بلَونٍ
ورقةٌ كانَ بها (سِرٌ)
إنَّه ُيَعْلَم ُخائِنَة َالأَعْيُنِ
10 )
مَساميرُ الحَقَيْقةِ
ضَميرُ مُذْنِبٌ يَغمرُ بالموج ِالتّجاعِيدَ
يَهِزُّ خَيماتِ السَّمَرِ
بصَيحاتِ إحْتِجاجٍ
11 )
مِنْ أَينَ أَأْتي بالقِسي ؟؟؟
تُوسِعُ خُطاك َعَبرَ الزَّمنَ المُدْمى
وَصِيّةٌ لا تُقرأُ تَخُطّها عَصا
قَدم ٌلا تَرى تَقرأُ التَّواريخَ
الرُّؤى حَربُ الجَميعِ على الجَميعِ
تَعْلوا الغِرْبانُ ولا تَرْنو لِزَفيرِ الأَرْضِ
التّلفازُ الأسْودُ يَحْميكَ منْ فاجِعةِ القَهْرِ
12 )
الحَجَرُ يَغُورُ بِلَحْم ِالرَّامي
تَكْتَضُّ سُحُبُ الخلَيجِ بـ{ بانوروماتٍ } مدرعةٍ
الخُنوعُ رمادُ العَدَمِ
منْ أَينِ أَأْتي ؟؟
بفَوارِسٍ تُمْطِرُهم الصّحْراءُ نداً
لَقَدْ وَضَعَ الحَجاجُ عِمامَتَهُ
الزُّناةُ أَوْثَقوا القُْدْسَ
أَيَحْمِلُ الثّمِلونَ الزِّءبَقَ
بأَكفِّهم بينَ النَّهْرِ والبَحْر ِ؟؟
مالَهُم ْيَعشَقونَ الوَطنَ
كاليَرابيعِ للماءِ ؟؟
9 / 6 / 2001

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *