الرئيسية » نصوص » شعر » فالح الكيلاني : إشــتياق محــب

فالح الكيلاني : إشــتياق محــب

( إشــتياق محــب )
.
شعر : فالح الكيلاني
.
هي الورود جميلة بغصونهـــا
واريجها.قلبي متيم بهواهــــــا
.
ولعل الشــــــوق بات ينوء بي
قلبي لقلبـك بالهنا نرعا هـــــــا
.
اشتاق في ظل الورود ســـويعة
لوصالها وســــــنائها وعلا ها
.
واحس نفسي ان تطير سعيدة
قلب المحب يتوق ان يلقاهــــا
.
هذا الفؤاد وداده يســــمو لهــا
يشكو اليها شــــوقه وجفا هـــا
.
رحماك ياعبق الورود وسعدها
واريجها . انت المنى ورياهـــا
.
فَصَحَ الغرير وداده يحلــــــو له
وبمـن احـب فزاده أ ولاهــا (1)
.
فتصا عد الشوق القديم يزيده
شوق جديد . فتعانقت اعلاها
.
انت الحياة وانت غرسي والدنا
انت المنى والسعد ,انت الآ ها
.
اني احبك والزهور شـــــــهيدة
والعطر الاريج يشوقه نجو اها
.
بل كل غصن شــــــاهد بفروعه
والماء يشهد والرجاء سما ها
.
الاك : قلبك جاحد اشــواقــــــه
فلعله يستهوي الامور سوا ها
.
اني احبك يا حيـــــــــاة عزيزة
الوصل يمحو للفؤاد شــــقا ها
.
وسأمتُ نفسي و الحياة ببعدكم
أسعادتي بلقائنا أ لقا هـــــــــا ؟
.
شوقي الى الشوق القديم أزفه
مثل الاريج بحبها وريـــاهــــا
.
يا ايها الورد الجميل تلطفـــــــا ً
فالنفس حيرى , بالفؤاد هـواها
.
يابلسما كل الجروح تلاءمـــت
الا خصـالك مالنـــا إ لاّ هُــــــا
.
وتعذب القلب الملوث جرحـــه
يرنو اليك بلهفـة ٍ ســقيا هــــا
.
الله من بعد الحبيب وهجــــــره
وتساءلت نفسي بحَين لقاهـــا !
.
ضاقتْ بنفسي فالحياة وما بها
ماذا دهاك عذابنا بجفاهــــــــــا ؟
.
هذا الصدود فلهيبه وسط الحشا
رفقا بنفسي يامن قصدت ِ أذاها
.
الشاعر العربي
د . فالح نصيف الحجية الكيلاني
العراق- ديالى – بلدروز

*********************************
اولاه : جمغ وله وهو الحب القاتل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *