أيسر عبد الوهاب البياتي : هنا العراق

أيسر عبد الوهاب البياتي
هنا العراق
هنا الأشعارُ والصورُ
هنا المعالي وفي ساحاتِها الظـفرُ

هنا الرجالُ تُــزيحُ الهـمَّ هِمَّتُـهم
كأَنَّـهـم في ديــاري أَنجـمٌ زُهُــرُ

أَبطالُ حَربٍ كَمثلِ الرعدِ صولتُهمْ
سـاروا بنارِ المـنايا وهي تســتعرُ

ذاقَ العداةُ كؤوسَ الموتِ مذ ُ وصلوا
والبغـي فيــهم غـدا بالـهمِّ يسـتـترُ

أَرضُ العراقِ حباها اللهُ من كَرم ٍ
تـحَدَّثت حـولهـا الآياتُ والسـورُ

أَفدي بنفسي ومالي أَرضَ عزَّتنا
فيها التــآخي فلا خـوفٌ ولا كِدرٌ

قد عِشتُ عُمراً ونهرُ الخير في بلدي
يسقي العطاشى بشهدٍ وهوَ مُفتَخِرُ

يسعى وفي كَفِّهِ الخَيراتُ صافية ٌ
يجـودُ للـناسِ منـها وهـو معـتَذِرُ

وفي بلادي ســلامُ اللهِ يَجـمَـعُـنا
حيـثُ الفوارقُ يسـمو فوقها البَشَرُ

من عهد آدمَ كان العـلمُ في بلـدي
ملء العيونِ أَنارتْ وَصـفَهُ السِـيَرُ

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

حــصـــرياً بـمـوقـعـنـــا
| سعد جاسم : حياة تزحف نحو الجحيم .

دائماً أُحبُّ المَشْيَ وحيداً وحُرّاً في طُرقاتِ المدينةِ الشاسعةْ وشوارعِها الشاغرةْ وخاصةً في الصباحاتِ الدافئة …

| آمال عوّاد رضوان : حَنَان تُلَمِّعُ الْأَحْذِيَة؟.

     مَا أَنْ أَبْصَرَتْ عَيْنَاهَا الْيَقِظَتَانِ سَوَادَ حِذَائِهِ اللَّامِعِ، حَتَّى غَمَرَتْهَا مَوْجَةُ ذِكْرَيَاتٍ هَادِرَة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *