فرات إسبر : كما الطيور لا نلتقي إلا في الفضاء

غريبان يؤلفان القصص
يوقظان الأيام.
نصف حكاية له
نصف قيامة لي.

هجير عباءتي،
مطر من نساءٍ
وجنٌد من خوفٍ.

أخلعُ ما يسترُ عورة الأنثى.
مرئيٌّ جسدي
قلتُ: هذه أيامي  تنير الأرض
تبعتها
وسقطنا..
في برك  الأخطاء .

 

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| مقداد مسعود : ضحكته ُ تسبقه ُ – الرفيق التشكيلي عبد الرزاق سوادي.

دمعتي الشعرية، أثناء تأبينه ُ في ملتقى جيكور الثقافي/ قاعة الشهيد هندال 21/ 6/ 2022 …

| حمود ولد سليمان “غيم الصحراء” : تمبكتو (من شرفة  منزل  المسافر ).

الأفق يعروه الذهول  والصمت يطبق علي  الأرجاء ماذا أقول  ؟ والصحراء  خلف المدي ترتمي  وتوغل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.