الرئيسية » نقد » ادب » مروة محمد العميدي : عن ديوان “مأزق وياسمين” للشاعرة منتهى عمران

مروة محمد العميدي : عن ديوان “مأزق وياسمين” للشاعرة منتهى عمران

الشاعرة منتهى عمران

“مأزق وياسمين” عتبة ديوان الشاعرة العراقية البصرية منتهى عمران صدر عن دار كيوان في سوريا وهي المجموعة الشعرية الثانية لها بعد مجموعتها الشعرية (كرتان ونجمة) الصادرة عن دار تموز في عام 2016م.
“مأزق وياسمين” عنوان مثير لليقين الا أن الشاعرة عرفته في نص مأزق وياسمين مما جعلتنا ندور في فضائاتها الخيالية اليانعة الفياضة بالجمال وهي ترسم لوحة مفاتيح جديدة لخارطة الأبداع النثري :

عند الركن
تحمل كأساً
خمرتك دموعي المعتقة
التي ورثتُها عن آلهة الحب
سأمضي وحيدة
بلا قلب
أحسب خطاي
في كل خطوة
مأزق
تنبت فيه زهرة
لأنتهي
في حديقة طويلة
آخرها عرش ياسمين
وعلى كتفي طيور تغرد

حيث غاصت في الرمز والإيحاء والخيال وما يحمله من جمال و عنفوان وهي الركيزة الروحية التي نبحث عنها كقراء في كل نص أدبي والتي جسدتها الشاعرة في قصائدها الإستغاثة ، النجاة ، التجلي والأبتكار :

ولأن أمي
أصيبت بالحمى
وهي حامل بي
ما زلت أهذي

و أثبتت الشاعرة نضوجها وتلقائيتها التامة الملتمسة في منجزها الشعري حيث تقف وقفة حيادية مع الواقع وتعوم في إيهامه بقولها :

أين الرياح
التي تهز سعف نخيلنا
لتكنس قذارة هذا العالم؟

ونرى أن هناك ثلثاً من قصائدها تحمل الحزن والوجع واليأس والخذلان والموت مما تلاعب في أحساسيس الشاعرة بقولها :

إطمئنوا
لن
نموت غرقاً
إلا
بدمائنا

وبقولها :
ياااا
للقسوة
جرح
بلا دم
كيف يطيب؟
والنسيان
أعلن العصيان

وكذلك :
كصقر انقض على قلبي بمخالبه
الحزن
أرأيتم حزناً
بفريسته يفرح

والثلث الآخر يفيض بالحياة والحب والتأمل و الصباح ، اللهفة والعتب والغالب عليها روح التأمل والحلم والمجسدة بقولها :

ترتعش
أطراف الحب
ساعة اشتداد العتب
اسنده
وإلا يقع

وأيضاً :
أيها الصباح
أمنحني بعضاً من حكمتك
كيف لي أن أحب بجنون
رجلاً عاقلاً
يرتشف قلبي بسخونة الشاي
بشفاه باردة
تلك معادلة مفرطة التكوين

ولا تفتقر نصوص الشاعرة الى فلسفة التكرار وهو أسلوبها وحرصها على أثارة كوامنها الذاتية وجذب الأنتباه فهي ما زالت تبحث عن شيئ ربما يكون بحوزتها فهي صاحبة المأزق والياسمين.
—————————–
– العنوان : مأزق وياسمين
– المؤلف : منتهى عمران
– النوع : نصوص نثرية
– عدد الصفحات : 126
– الأخطاء والملاحظات : أخطاء مطبعية ونصوص مكررة.
#مروه_العميدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *