الرئيسية » نصوص » شعر » بشرى العيسى : لأنك بيت القصيد

بشرى العيسى : لأنك بيت القصيد

لأنك بيت القصيد

هكذا قصائديَ معنيةٌ بكِ
دائماً
أيها الطالعُ في آفاقِ روحي..
قمراً وضيئاً
حنوناً كبياض قلبي الذي يتوقُ لاحتوائِكَ…
هكذا أحبُّكَ كيفما شاءَ الهوى
وشاءَ القدرُ
يا أجملَ القصائدِ أنت
خذني
حدثني
عن الرسائلِ المسافرةِ كفيضِ من الفرحِ
المنهمرِ بابتسامةِ عينيكَ
وأنت تقرأُ قصيدتي
حدثني عن وجودِ اللهِ في قلبِ العاشق
وكيف يرتقي الحبُّ ليصبحَ نوراً
هكذا أرسمُكَ بالكلمات
فأبدو جميلةً
كغجريةٍ
مجنونةٍ
أو مثلَ غابةٍ
أو كوكبٍ يدورُ ويدورُ حولَكَ
كأنّكَ الشمسُ
أول الفكرة وجهُك
كصباحٍ نديٍ …كبرعمِ
فأكتبُكَ ورداً
هكذا يكتملُ بكَ عمري كالبدرِ
ما أكثرَكَ في قلبي!
كالبحرِ
ما أغناني بقلبِكَ
ياكلَّ الأغاني
ياقصيدتي السمراء.. ياأنت!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *