عيّال الظالمي : محطّات

يتكأ ُالضوءُ
تلكَ الخُصيْلاتُ كورقِ اللبلابِ
تُظلّل ُشبُاكَ أحْلامي
بِنعاسِ الأمْسِ
لكنَّ القيدَ يحدُّ نبضي
القناديلُ وشارعُ الضّبابِ
الأُمنياتُ …
رَحَلنَ معَ مِزمارِ البّاصِ الثاني
وها أنا تجَترُني الذكرياتُ
………………….
أُقْسِمُ إنَّ أجِنَّتي مواليدُ كلِّ ليلٍ
وأفكاري صُنْعةٌ كموانئِ العَناكبِ
لكنَّ عيَني تسْقط ُعلى( ميدوزا)
تُراودُني عَنْ صِباي عنيدة
…………………
أنا لا أتعلقُ بذيول ِالمعاطِفِ
فأنا أصْعدُ بمفردي
وبمفرداتي دونَ عصى
أعْتَقدُ إنــّي حَوّلت ُدَمي  حِبْرا
سأكتبُ بإصْبَعي
…………….
أنا القادمُ منْ وَهَجِ البُركان
دونَ سِلالةٍ
أبحثُ عنْ قمّة ِأوراقٍ
عن ديكٍ
عنْ
قفا نَبْكِ منْ وطنٍ تُسيّرهُ المُنى
عنْ
 سيفٍ يُقسّمُ الرّغيفَ كما الدَمِ في الشّرايين

شاهد أيضاً

مروان ياسين الدليمي: هذيان أمام معطفي القديم الأسود

أنَا الهائمُ في تبددٍ لاحدود لهُ لاأدري فيما إذا كنتُ أدّعي أنَّ مكاناً أعرفُهُ لطالما …

مقداد مسعود: خليل في البيت/ ضحويات/ 11

(*) 24/ 5/ 2020 العصرية الرمضانية ما قبل الأخيرة المارة : سؤر وكذلك المركبات، ليكتمل …

بن يونس ماجن: تطعيمات

1 من كثرة النياشين والاوسمة احدودب ظهر الجلاد 2 اشارات المرور تنحني امام الكراسي المتحركة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *