سهرات الصيف الفذ تقرقع ـ هايكـو
إشبيليا الجبوري
عن اليابانية أكد الجبوري

سهرات الصيف الفذ تقرقع ـ هايكـو
إشبيليا الجبوري
عن اليابانية أكد الجبوري
الغيوم القرمزية تتدلى منخفضة
يتوهج جمر اليوم بهدؤ٬
يحترق حتى الغسق.!
***
أستيقظ قبل الفجر
أذهب لتجميد المد والجزر الداكن٬
لثروات الآخرين.!!
ــــــــــــــ
خطوة إلى لوحة الحقل٬ و
لا تنس أن تظهر مهمتك
صوتك يدلى بالطباشير!.
***
المشعل
مظلم على الجسر
الرياح تعض مسيل الدموع في معطفي
الشرارة يجب أن تكون هنا قريبا.!!
ـــــــــــــ
قمر منتصف الليل اللامع
يشهد على الوعد
بالحنين الجديد.!
***
خطوات ولدت من الغبار
الموانيء تحزم الحقائب
السفن تشرع رحلتها على يقظتي.!!
ــــــــ
حقائب
الشتاء يعوي الحنين
إنه ضوء القمر شديد البرودة
يمزق العقل والروح على لساني.!
***
أغصان من الصفصاف
وارفة طويلة كأمرأة سمراء
في ضوء المساء.
***
جفاف أفريقيا المزمن والمستمر
ضمأ المراعي الخضراء
حولها إلى رماد صدأ.!!
ــــــــــــ
الصرخة
تسرع خطوة تطوف معطفي
أسرعت إليها مصفحات الأطفاء.!
***
سهر الصيف الفذ سعيه لا يبور
سرب المنشدين ضفتين٬ ضفيرة
النهر غناه الشيب شلال الضوء قمر.!
ـــــــ
مجذاف نحت النهر
أصداء صوت أبي حبيبي
من الشاطيء الآخر
***
جلد شاحب منمش
خيوط الأصابع
من خلال الماء ٬ تموج عبير الزورق.!!
ــــــــــــــــ
الدموع الباردة من الحداد
تخلط مع المطر أنتقلت
بوجهي من السماء.!
***
الفجر مزيف
عتبة العتمة هنا
مازال الحداد.!
ــــــــــــــ
انتظر
أنا مازلت هنا استيقظ
سهر الصيف الفذ يقرقع.!.
***
في البحر
العاب السهر
حيث تدلى الكتابة مع قطيع من الأوراق البيض.!!
ــــــــــــ
استيقظ قبل منتصف الليل
يحتشد جموع من النوارس
ترعى الأمواج!!.
***
ظل الدقيقة الخامسة بعد منتصف الظهر
في قمة موجة البرتقال٬ تلويح
اثنين من العساكر يختمان تنظيف آنف الفقمة.!!.
***
عودة الصيادين مساءا
سرب منشدين
من النوارس.!!
ــــــــــــــــــــــــــــ
الفراشات غير عابئة
تستعد لرحلة٬ رحيق السهر الحلو٬ راسية
تطلب المغفرة.
***
أبي
أجنحة بهجة تقبيل الشيب العاري
إشعال أحلام العصافير والكناري
تهوى لطفا من السماء.!!
***
هل الحبر أنجلى
تحيا أو تموت في صندوق مغلق للعقل ـ
يا ما هو أكثر أحتمالا للجسر أنت؟!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كلمات
لم يتبعها عمل
التمزق والغرق
من مشتل الأزهار
عن طريق الفيضان
المشتل البائر لا خير فيه.!!
***

المترجمة الدكتورة أكد الجبوري

المقهى بقاؤها عانسا
يدخلها الخوف من مشاتل البوار
هذه الشوارع مضجع فقمات٬ ضجيجها مقاهي ثديات من اللواحم!!.
***
المقهى فعلا
خطوة واحدة من قدمه٬
للدخول إلى مكان آخر
لمرة٬ حتى يحين الكتابة حصادها.!!
ـــــــ
خضرة الكلمات الداكنة
ثروات عرق عمل الآخرين٬ الرياح تنقلها
قبل أن يتكاسل الجدول.
الكاتب الفذ مواهبه لا تبور!!
ـــــــــــــــــــــــ
أكد الجبوري ـ أوكسفورد
02.08.19

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| صفاء ابو خضرة : سيرة الموت .

  قالَ لي: أعرفُ ما لا تعرفُ، وأقفُ بجنبات الحُلْمِ،  أضيءُ ظلكَ يحْبِكُ صورتكَ،  أراكَ …

| شروق حمود : “عن المعاناة” للشاعر: شو جيانغانغ.

المعاناة شاعر يمشي على الطريق الشائك متلفحآ بصليب المعاناة صلاة الشاعر اليومية قبل العشاء شكرآ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *