الرياح تذوي عاليا… ثمامة بن الأشرس * (هايكــو)
إشبيليا الجبوري
عن اليابانية أكد الجبوري

الرياح تذوي عاليا… ثمامة بن الأشرس * (هايكــو)

إشبيليا الجبوري

عن اليابانية أكد الجبوري

آفتقد وحيدا

يقلد رفع الماء

حمل الضباب بجنح نحلة.!

***

الرياح

تذوي عاليا

تثبت تشكل الكلام من حيث أتى٬ تعقله مؤولا.!!

ــــــــــــ

فارع الصيف

في مجلس ثمامة بن الأشرس

مطر أشتهى يخفيف توتر الكواعب.!!

***

تأثير المتكلمين الحكمة

لا يفقدهم حميمية حرارة الصيف

ثمامة بن الأشرس ليس وحيدا٬ 

من يحمل كوب الماء

افعال الوردة تحدق في وجهه عن جميع الفصول.!!

ـــــــــــــــــــ

أصنع حريقك ترنيمة

همهم اسفارك فيها بدل الكلمات

كي لا تتذكر.!

***

أجمعنا العسل رفرفة

سبق  النحلة لا يمكن أن نتذكره

عشنا الثابت متواصلا٬ جنح النحلة المنخفض.!!

 ــــــــ

مشاهدة

السماء تتلاشى إلى اللون الأسود

دوامة أخرى إلى أسفل

مع يديك في المنجم.!

***

نسيم الليلة هش

النجوم

من دون مناسبة رجوع إليه.!!

ـــــ

خرير النيازك فوق سطح البحر

قلد الإيماءة٬ فر السهر

يرفع الحضرعن الضباب.!

***

 صاف النسيم

مكسو التشوش

فترة تضبب الحقول.!!

ـــــــــــــ

ضباب الصباح

تلتمع اعشاب الحقل

من أجل جريان جدول نهر أخضر غامق.!

***

سحابة كثيفة

قطرات المطر معلقة في النوافذ

ساطع الضباب تحت متاهة شعره الأشيب.!!

ــــــــــــــ

سطح الأرض

الرؤية الصغيرة المعلقة بدقة إلى السحب الكثيفة

تقيد المدى للعصفور.!

***

خرير النيازك..

موج لطيف ناعم٬ رذاذ السهر

يبلل صنادل صبايا الحقول.!!

ــــــــــــــ

سكن رقيق ساحرالريف 

روض ناعم٬ كريم سهل الإنقياد صمتنا

ربت معتدل وديع لطيف سهر ضباب الحقل.!

***

الرياح تذوي

بناء السور يسحبنا بظفر

من شفتيه.!!

ــــــــــــ

رحل من الغابة

الطائر الذي عرفته

ترك ذكريات حقول الأغنية وحدها في الضباب.!

***

طريق الحقل

ساحر رقيق

تجرني أغصانه للأعالي في قلق.!!

ــــــــ

وشاح أبي

ينزلق من كتفي

سهر البنفسج البري.!

***

نبتة العشبة من تنضير أوراقه المعندلة

عادة ما تكتبها أزهار أرجوانية أو زقاء أو بيضاء٬ لياليه٬

تشكل إحدها وسادة هبوط صورة أبي الملقحة.!!

ـــــــ

الافق الأحمر

 مسافن تنزلق للبحر

أسفار لون الأرجوان المزرق لحظة الموانيء

يكشف ما تشكل في نهاية الطيف للكتابة.!

***

نسيم الربيع

سحب يدها

يفاجئها٬ ونحن بالقرب من متجر الحيوانات الأليفة.!!

ــــــــــــــ

المترجمة الدكتورة أكد الجبوري

طقطقة حريق الشاطيء

تثبت النفس الناطقة٬

نترنم الهمهمة بدل الكلمات٬ معاني

أفرطتنا أن لا نتذكرها. 

***

بنفسجة أتبعتها

الرياح تذوي عاليا تثبت المعرفة مفتوحة…

ثمامة بن الأشرس البصري٬ تلمذ رجاحة العقل بالتأويل:

“أن الفعل يصح من غير الفاعل”. وفي الخلق خالق صفات معاني غير متناهية.!!

ـــــــــــــ

أكد الجبوري ـ أوكسفورد

26.07.19

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* وهو ثمامة بن الأشرس النميري البصري (213م ـ ) خريج مدرسة بغداد٬ فهو عالم معروف أبين٬ قوي الحجة بمناظراته٬ متكلما بديعا٬ حذاقا٬ نبيه بشرافة بلاغة علمه صاحب الفرقة الثمامية الأعتزالية وتبين خلق الأفعال٬ والمعروف بدعوته ((إنه هو الذي دعا المأمون إلى الأعتزال))٬ كان زعيم القدرية٬ وعلته التامة لها٬ وجب الوقائع المنزلة الجليلة في العلم والأدب٬ من مواقع وأنواء لحقيق المعرفة لما يعطي به الإمتنان٬ أنه من كبائر أعلام المتكلمين من المعتزلة البصريين٬ متمتع المعرفة بليغ٬ له ورد من أخذ واتصال وأخبار ونوادر رفيعة الكلام. من تلامذته ” أبو عثمان الجاحظ… و استاذا لغيره من أتباع ـ كما معلوم ـ٬ له مواقف يدين لها الكبار على الأشياء من الإعجاز اللغوي للقرآن في القياس٬ يقدها قدر تأويل خلقها على الإجماع كياسته وحجته قد تنتهي. له خبر من أتصال بالرشيد والمأمون٬ والمعتصم رافضا مناصب رفيعه عندما آراده على الوزارة فأمتنع. أنواره من الكلام ما يعطى به الحكمة٬ سمة الصعوبة٬ تروى عنه فتشهد ثبت حذاقته وفراسة تقلب وجوه عمقه الكلام فيها. ووسع في نظرية (خلق الأفعال)٬ حيث قال : ” إن تامعارف متوالدة من النظر٬ وهي فعل لا فاعل له كسار المتولدات٬ و بين في النطرية سمات غاية في الفطنة والبلاغة عند فرقته شمل فيها ” التحسين والتقبيح العقليين” فابينها في الاحكام الثمامية وما تأثر به الجاحظ في البيان والتبين في سياق أسلوبه ومعمق معاني ادبياته براعة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

      

 

شاهد أيضاً

من أدب المهجر ابحث عن وطن
بدل رفو
غراتس \ النمسا

عندما تتسكع في عيني حبيبتك.. ينبعث من نبض قلبك قوس قزح .. مع ابتهالات النسائم …

عدنان الصائغ: تمثال

صرخَ الحجرُ المتألّمُ في وجهِ النحاتْ – يؤلمني إزميلُكَ! ماذا تبغي أنْ تصنعَ مني! مكتبةً..؟ …

هشام القيسي: بيننا إقامة تضيء
(6) ورد (ثانية الى موسى بيدج)

شيئا فشيئا بكل شوق يشفق هرب من يومه حين سقط الوجد عليه وابتدأ المشوار ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *