الرئيسية » نصوص » سيرة ذاتية » نقطة ضوء
حسن امحيل – رئيس تحرير مجلة واز المغربية للأطفال.
كتابة: عبدالله جدعان .

نقطة ضوء
حسن امحيل – رئيس تحرير مجلة واز المغربية للأطفال.
كتابة: عبدالله جدعان .

نقطة ضوء
حسن امحيل – رئيس تحرير مجلة واز المغربية للأطفال.
كتابة: عبدالله جدعان .
حسن امحيل، ابن مدينة أغادير المغربية الجميلة، هو رائد صحافة الطفل ،يخصص كل جهده ووقته للإبداع في مجال الطفل. وهو من أكثر الناس التصاقا بصحافة الطفل ببلده، واستحق عن جدارة لقب رائد صحافة الطفل بالمغرب، إذ أثبت تألقا فريدا من نوعه في إعداد المواد الصحفية الموجهة للطفل على عدة مستويات: تحرير، تنقيح، تدقيق لغوي، رسم، تصميم غرافيكي.
ارتبط اسمه بمجلة الأطفال واز المغربية التي تصدرها جمعية واز للتربية والثقافة والتنمية المستدامة، يشرف على إدارتها الفنية منذ تأسيسها سنة 2008، ويعتبرها بيته الثاني، تصدر عن جمعية واز ‏للتربية والثقافة والتنمية المستدامة ‏بثلاث لغات (الفرنسية ‏، العربية، الأمازيغية).
تم اختيار “واز” ‏إسما للمجلة، ‏وهي كلمة أمازيغية تعني “‏فريد”، ‏لكون طاقمها ‏يراهن ‏على أن تكون المجلة فريدة من نوعها على مستوى الشكل والمحتوى،‏ ‏وفق ‏أهداف ‏محددة كالتالي :
– إحداث ‏منبر إعلامي ‏للأطفال يشجعهم على التحرير.
– خلق فضاء للتعبير والتفاعل حول الطفولة.
– المساهمة في تشكيل وعي الأطفال وتعريفهم بتراثهم وهويتهم المغربية.
– خلق مبادرة ثقافية تمثل الطفل المغربي.
– ‏تقديم مادة إعلامية مفيدة تستهدف أولا ‏الأطفال ‏ثم الآباء والأمهات وكل المهتمين والمتخصصين في الطفولة.
– ‏توفير محتوى ترفيهي وتعليمي هادف يعكس العادات والقيم المغربية بلغة سهلة وبسيطة.
– ‏تحبيب القراءة وبث روح البحث والاستكشاف في نفوس الناشئة.
– ‏المساهمة في التنشئة الاجتماعية للطفل المغربي.
– ‏دعم وإغناء مكتسبات الأطفال المدرسية على مستوى القراءة والإنشاء والتفتح الفني.
تم إصدار أول عدد من مجلة “واز” فاتح شهر ماي سنة ٢٠٠٨.
محتواها متنوع من القصص المصورة ومعلومات من الثقافة العامة والتسالي.
بكثير من الحب والاهتمام، يخطو الأستاذ حسن امحيل خطوات متسارعة وواثقة في عالم الطفولة برسومات وتصاميم جذابة وممتعة، تثير اهتمام الطفل وتنمي ذكاءه وتطور إداركه وتربي ذوقه وتحفزه على الإبداع وتحبب إليه القراءة.
كان مهووسا منذ طفولته بالرسم وبقراءة مجلات الأطفال. كان يستشعر لذة في مطالعتها ويتفنن في إعادة رسم شخصياتها ليوظفها في سيناريوهات من خياله الواسع. ساهمَ ذلك بشكل كبير في بث روح الإبداع في شخصيته وبنائها على القيم الثقافية.
مع مرور السنوات، تطورت تقنيته في الرسم، فبدأت أعماله تظهر على صفحات الجرائد الوطنية في شكل كاريكاتور سياسي واجتماعي، سرعان ما أثارت الإعجاب، فتلقى عروضا لإنجاز رسومات لكتب مختلفة من تأليف كُتاب أو مؤسسات. ومن خلال هذه التجربة الحافلة، وجد نفسه يميل أكثر إلى رسم كتب الأطفال، ساعده في ذلك اتصاله اليومي بعالم الطفولة، لكونه يشتغل مُدرسا بالمدرسة الابتدائية، وأباً لثلاثة بنات في عمر الزهور.

أبرز المحطات في مسيرته:
• 1997 نيل دبلوم مركز تكوين المعلمين.
• 2006 نيل شهادة تكوين في الإعلاميات.
• 2007-2008: رسام كاريكاتير ببعض المنابر الإعلامية الوطنية (المساء، العالم الأمازيغي، نبض المجتمع…)
• نيل شواهد تكوين حول صحافة الطفل من تأطيرالخبيرة الفرنسية (جاكلين كيرغينو): 2008 حول خصوصيات التواصل والكتابة للأطفال، 2009 تقنيات إنجاز مادة صحافية لمجلة أطفال (المادة الوثائقية نموذجا).
• ابتداء من 2008: مدير فني ورسام قصص مصورة بمجلة الأطفال المغربية (واز).
• الإشراف على إصدار مجلات مدرسية لفائدة أطفال المدارس التي اشتغل بها مدرسا (مجلة البستان – 13 عددا، مجلة اقرأ – عددان، مجلة قوس قزح – 3 أعداد).
• 2009 : تأطير اليوم التكويني الأول في إنتاج المجلات المدرسية لفائدة معلمي المدرسة الابتدائية.
• 2010 : تأطير دورة تكوينية حول التصميم والإخراج الفني للمجلات المدرسية، لفائدة معلمي المدرسة الابتدائية.
• من 2017: تصميم الحوامل البصرية والمشاركة في النسخ الثلاث للمعرض الدولي للكاريكاتير بأغادير.
• إنجاز رسومات وتصميم عدة كتب للكبار والصغار.
• تأليف عدة قصص أطفال سردية أو مصورة نُشِر أغلبها بمجلة الأطفال (واز).

تعليق واحد

  1. دمت متألقا استاذ حسن. و نتمنى لك المزيد من النجاح و الاستمرارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *